قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعرب مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم روبرتو مانشيني الخميس عن أسفه كون المهاجم "المشاغب" ماريو بالوتيلي فشل في فترة الانتقالات الصيفية في إيجاد فريق يدافع عن ألوانه، معتبرا أن المهاجم يمكن أن يكون "مفيدا جدا" للمنتخب الوطني.

وقال مانشيني الذي سبق له الإشراف على تدريب بالوتيلي في فريقي إنتر ميلان ومانشستر سيتي الإنكليزي "أنا حقا آسف جدا لرؤيته في هذه الظروف. في الثلاثين من عمره، لا يزال في نضجه الفني الكامل ومن الممكن أن يكون مفيدًا جدا لمنتخب إيطاليا".

وأضاف في مقابلة مع صحيفتي "كورييري ديلو سبورت" و"توتوسبورت": "أتمنى له الأفضل وأتمنى أن تحصل له بعض الأمور الجيدة في مسيرته".

وسجل بالوتيلي 14 هدفاً في 36 مباراة دولية، وكانت آخر مباراة له مع المنتخب في أيلول/سبتمبر 2018.

وانضم بالوتيلي صيف العام الماضي من مرسيليا الفرنسي الى بريشيا، نادي المدينة التي نشأ فيها مع والديه بالتبني، الا انه لم يرتق الى مستوى التطلعات حيث ساهم بخمسة أهداف فقط في 19 مباراة، قبل أن يفسخ النادي عقده بسبب غيابه عن التدريبات عقب استئناف منافسات الدوري في أيار/مايو الماضي اثر توقفها بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان مانشيني حث بالوتيلي في حزيران/يونيو الماضي على "الاستيقاظ" قبل ان يدمّر مسيرته الاحترافية، بقوله في حديث تلفزيوني "قلت له ألف مرة إنه يهدر موهبة كبيرة. أحببت ماريو مذ كان صغيرا وقام بأمور رائعة. لديه بنية جسدية خارقة، سرعة، تقنية، وبعمر الثلاثين لا يزال في منتصف مسيرته"، مضيفا "آمل انه يستيقظ في يوم من الايام ويتغيّر".

واعاد مانشيني استدعاء بالوتيلي الى تشكيلة المنتخب الازرق عندما تولى منصبه في ايار/مايو 2018، وذلك بعد نجاحهما سويا مع مانشستر سيتي وانتر.

كما دافع بالوتيلي عن الوان نيس الفرنسي وليفربول الانكليزي.