قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مني فريق ليفربول الإنجليزي بهزيمة مفاجئة في ملعبه أمام فريق أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

وسيطر الفريق الإيطالي على مجريات اللعب منذ البداية وكان الأكثر خطورة في الهجوم. وتمكن من التسجيل مرتين في أربع دقائق.

ولم يظهر ليفربول، الذي يعاني من إصابة عدد من لاعبيه الأساسيين، بمستواه المعتاد في هذه المباراة، وترك المبادرة للفريق الضيف في أغلب فترات اللعب.

وكان محمد صلاح، العائد إلى المنافسة بعد الإصابة بفيروس كورونا، وراء فرصتي تسجيل وحيدتين ضيعهما فريقه.

وعلى الرغم من الهزيمة يبقى ليفربول على رأس مجموعته ويحتاج إلى فوز واحد في المبارتين المقبلتين ليضمن التأهل إلى الدور 16.

تأهل مانشستر سيتي

وضمن فريق مانشستر سيتي التأهل إلى دور 16 بعد فوزه في اليونان على أولمبياكوس بهدف مقابل صفر.

فودن
Getty Images
فودن سجل هدف المباراة الوحيد

وسجل فيليب فودن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36 من المباراة بعد تلقيه تمريرة بالعقب داخل منطقة الجزاء من زميله رحيم ستيرلينغ.

وكانت سيطرة سيتي كاملة على مجريات اللعب، إذ لم يتمكن أصحاب الأرض من تهديد مرمى الضيوف ولو مرة واحدة طوال المباراة.

أما زملاء رياض محرز فكانت لهم 22 محاولة تهديف أبرزها كانت من برناردو سيلفا وإلكاي غوندوغان.

واستعاد المدرب بيب غوارديولا في هذه المباراة هداف الفريق سيرجيو أغويرو الذي دخل بديلا في نهاية المباراة، بعد غياب بسبب الإصابة، إذا لم يلعب إلا ثلاث مباريات خلال أربعة أشهر.

ووقف اللاعبون دقيقة صمت، قبل بداية المباراة، تكريما لأسطورة كرة القدم دييغو مارادونا الذي توفي عن 60 عاما.