قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: يدخل الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة إلى عالم المجهول اعتبارا من الثلاثاء مع انطلاق نسخته الـ75 المثيرة للاهتمام "موسم 2020-2021" بعد أقصر فترة راحة في التاريخ على خلفية جائحة "كوفيد-19" المستعرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

قبل 70 يوما، توج "الملك" ليبرون جيمس باللقب الرابع في مسيرته الاحترافية عندما قاد لوس أنجليس ليكرز إلى اللقب بعدما فعلها مع ميامي هيت مرتين وكليفلاند كافالييرز مرة واحدة.

بتتويجه باللقب عادل لوس أنجليس ليكرز الرقم القياسي في عدد الالقاب الذي كان مسجلا باسم بوسطن سلتيكس (17 لقبا)، في نهاية موسم فريد من نوعه، كان على وشك الإلغاء بسبب فيروس كورونا المستجد والاحتجاجات ضد الظلم العنصري والتي أدت إلى مقاطعة بعض مباريات الادوار الاقصائية، قبل أن يستكمل في فقاعة الحجر الصحي في أورلاندو.

ويُعدّ الموسم المنصرم الأطول في تاريخ دوري المحترفين اذ استمر لسنة كاملة (توقف لمدة اربعة اشهر ونصف بسبب فيروس كورونا)، مع أقصر فترة راحة بين الموسمين ما يشكل تحديا غير مسبوق لليكرز ووصيفه ميامي هيت (فاز ليكرز في النهائي 4-2).

وتظل هذه السياقات المرهقة للأجساد والعقول، حديث الساعة وستستمر في مواكبة الحياة اليومية لنجوم الكرة البرتقالية طوال العام المقبل.

وبسبب الوضع الاقتصادي المتعثر بعد خسارة 1,4 مليار دولار من الإيرادات خلال موسم 2019/2020، لم تنتظر رابطة الدوري الاميركي للمحترفين طويلا لبدء الموسم الجديد اعتبارا من فترة عيد الميلاد حيث المتابعة الجماهيرية عبر شاشات التلفزيون كبيرة جدا.

كما تم الاتفاق على اقامة 72 مباراة في الموسم العادي بدلا من 82 وستقام الأدوار الاقصائية في أيار/مايو والدور النهائي في تموز/يوليو، قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو (23 تموز/يوليو - 8 آب/أغسطس)، الهدف الآخر للعديد من النجوم الدوليين.

لم يسعد هذا الجدول الجميع، خصوصا ليكرز وميامي هيت اللذان سيقضيان أقصر فترة راحة بين موسمين في تاريخ الدوري في أعقاب أطول موسم في التاريخ (سنة كاملة). لكن النهوض من الأزمة الاقتصادية فرض نفسه وتم التوصل الى اتفاق بانطلاق الموسم بعد هذه الفترة القصيرة من الراحة دون صعوبة.

حفنة من الجماهير

أرادت رابطة الدوري أن تقام المباريات على الأرض وخارجها. ورغم نجاح فقاعة ديزني وورلد التي صمدت أمام فيروس "كوفيد-19" لمدة ثلاثة أشهر ونصف، فإنه لم يتم اللجوء إلى هذه الفكرة مجددا لعدة أسباب: التكلفة، والبعد عن العائلات، بالاضافة الى الرغبة في إعادة الجماهير إلى الملاعب خلال الموسم، بفضل اللقاح ضد "كوفيد-19"، او على الأقل على أساس الاختبارات السريعة للكشف عن الفيروس لدى وصولهم إلى الملاعب.

ولكن في الوقت الحالي، في الولايات المتحدة حيث ينتشر الوباء سريعا، يخطط عدد قليل من الفرق من بين الثلاثين في الدوري، لاستقبال عدد صغير من المتفرجين (يوتا جاز، هيوستن روكتس، نيو أورليانز بيليكانز، أورلاندو ماجيك، ممفيس غريزلير، تورنتو رابتورز)، فيما تخطط الاندية الاخرى الى اللعب خلف الأبواب المغلقة.

واضطر تورونتو ربتورز، بطل 2019، الى الانتقال إلى خليج تامبا (ولاية فلوريدا)، لخوض مبارياته البيتية وذلك بسبب القيود المشددة التي تفرضها كندا على الوافدين اليها خصوصا الحجر الصحي لمدة أسبوعين مما يجعل الإقامة الكلاسيكية، لمدة يومين أو ثلاثة أيام، لفريق قادم الى البلاد للعب في تورونتو، مستحيلة.

وللحد من المخاطر المرتبطة بالفيروس، تم تخفيض تنقلات الاندية بنسبة 25٪، خصوصا المواجهات بين فريقين في فترة متقاربة حيث اقترحت الرابطة اقامة قمة بين الفريقين في مدى يومين على الملعب نفسه.

ومنذ استئناف اللاعبين التدريبات، كشفت رابطة الدوري عن 48 حالة إيجابية من أصل 546 فحصا خلال الأسبوع الأول، و8 حالات جديدة في الاسبوع الثاني، وواحدة فقط في الأسبوع الأخير.

"عام صعب آخر"

لذلك يبدو أن بروتوكولاتها الصحية فعالة وتعمل بشكل جيد. لكن الخوف من أن يفتك الوباء بفريق بأكمله يظل كبيرًا. وتساءل نجم دالاس مافريكس السلوفيني العملاق لوكا دونتشيتش قائلا "من هو الفريق الذي لن يكون لديه عضو تكون نتيجة اختباره إيجابية؟".

وقال صانع العاب تورونتو رابتورز كايل لاوري "سيحدث ذلك دون أن نعرف بالضرورة كيف"، مضيفا "لكن اللاعبين، الفرق، ورابطة الدوري، يجب علينا المضي قدما. سيكون عامًا آخر صعبًا".

وبعد حضورها اللافت في فقاعة عالم ديزني، لن تظهر عبارة "حياة السود مهمة" على أرضية الملاعب ولا شعارات على ظهر قمصان اللاعبين، للتنديد بالظلم العنصري. لكن القتال سيستمر، كما وعد اللاعبون الذين لن يترددوا في التحدث عند الضرورة.

وأوضح نجم لوس انجليس كليبرز الفرنسي نيكولا باتوم في تصريح لوكالة فرانس برس أنه "يجب أن نحافظ على هذه المعركة يوميا. نحن قدوة للشباب. يجب أن نظهر لهم أننا يجب أن نكافح من أجل ما نؤمن به وما نحن عليه".

وأضاف الجناح الفرنسي أنه سيقاتل أيضًا من أجل لقب بطل الدوري مع كليبرز الساعي لتعويض خيبة أمله في الادوار الاقصائية الاخيرة.

ويفتتح كليبرز الموسم الجديد بمواجهة جاره ليكرز حامل اللقب الثلاثاء، فيما يحل غولدن ستايت ووريرز ضيفا على نيويورك نيكس قبلها بثلاث ساعات.