قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ليفربول: عاد ليفربول إلى نتائجه المعثرة وأهدر في الرمق الأخير فوزا كان سيضعه موقتا في المركز الرابع، عندما عادله ضيفه نيوكاسل يونايتد 1 1، السبت في المرحلة 33 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وبلغت الفترة بين تسجيل ليفربول هدفه عن طريق النجم المصري محمد صلاح (3) ومعادلة نيوكاسل عبر جوزيف ويلوك (90+5)، اثنتان وتسعون دقيقة.

افتتح الحُمر التسجيل عن طريق القائد الجديد لمنتخب مصر صلاح بحركة جميلة داخل المنطقة وتسديدة قوية، رافعا رصيده إلى 29 هدفا هذا الموسم و20 في الدوري بفارق هدف عن متصدر ترتيب الهدافين الدولي هاري كاين مهاجم توتنهام.

لكن حامل اللقب أهدر عدة فرص لتعزيز تقدّمه ودفع ثمنها في الوقت البدل عن ضائع.

حصل صلاح على فرصة ثانية أمام الحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا، على غرار زميله السنغالي ساديو مانيه.

وصدّ دوبرافكا عدة كرات في الشوط الثاني، حارما البرازيلي روبرتو فيرمينو ومانيه من التسجيل، بالاضافة الى تسديدة بعيدة من المخضرم جيمس ميلنر.

ومع الاقتراب من نهاية المباراة، بدا التوتر واضحا على لاعبي ليفربول، فيما دفع ستيف بروس مدرب نيوكاسل بالثنائي ويلسون وويلوك وكان له ما أراد.

وظهر دفاعه مهتزا في الثواني الأخيرة التي شهدت الغاء حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" هدفا لنيوكاسل، بعد لمسة يد من كالوم ويلسون.

وبعد ثوان من الغاء هدف ويلسون في الوقت البدل عن ضائع، نجح الشاب ويلوك (21 عاما)، المعار من ارسنال، في هز شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكر، حارما فريق المدرب الالماني يورغن كلوب من النقاط قبل صافرة النهاية.

وبخسارته نقطتين للمرة الثانية تواليا بعد التعادل مع ليدز يونايتد، وفي الدقائق الاخيرة أيضا، يكون ليفربول دخل في دائرة خطر إضافي في محاولته الحلول بين الاربعة الاوائل والتأهل إلى دوري الابطال.

رفع رصيده إلى 54 نقطة، بفارق نقطة عن كل من تشلسي ووست هام و5 نقاط عن ليستر سيتي الثالث، فيما يحلق مانشستر سيتي بالصدارة (77) بفارق 11 نقطة عن جاره مانشستر يونايتد.

أقرّ كلوب بعد المباراة ان اداء فريقه لا يخوله التأهل الى دوري الابطال "لم اشاهد فريقا اليوم يستحق خوض دوري الابطال العام المقبل. لدينا خمس مباريات اخرى وسنرى".