قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: انطلق سادس أيّام حصاد الميداليّات في الألعاب الأولمبية في طوكيو، مع تحطيم النجم الأميركي كايليب دريسل الرقم الأولمبي وإحرازه ذهبية سباق 100 م حرّة المرموق، فيما حقّقت سيّدات الصين مفاجأة بتحطيم الرقم العالمي وإحراز ذهبيّة التتابع أربع مرّات 200 م حرّة.

ورفع دريسل رصيده في أولمبياد طوكيو إلى ذهبيّتين بعد تتويجه في التتابع أربع مرّات 100 م حرّة.

وسجّل السبّاح البالغ 24 عامًا 47.02 ثانية مُنزلًا حامل اللّقب الأسترالي كايل تشالمرز عن عرشه بفارق ضئيل بلغ 6 بالمئة من الثانية، فيما حلّ الروسي كليمنت كوليسنيكوف ثالثًا بفارق 42 بالمئة من الثانية.

وقال ابن فلوريدا المرشّح ليكون النجم الأوّل للأولمبياد الحالي وهو يبكي بعدما تحدّث مع عائلته وزوجته عبر الفيديو "كانت سنة صعبة للغاية، حقًّا صعبة. أنا سعيد جدًّا".

وينوي دريسل خوض سباقات 50 م حرة و100 م فراشة بالإضافة إلى سباقين محتملين في التتابع على أمل إحراز ست ذهبيات في الألعاب الحاليّة.

رقم عالمي

وفي النسخة الأولمبيّة الأولى من سباق 800 م لدى الرجال، أحرز الأميركي روبرت فينك الذهبيّة مسجّلًا زمنًا قدره 7:41.87 دقائق، أمام الإيطالي جورجو بالترينييري الذي تصدّر السباق لفترة طويلة بفارق 24 بالمئة من الثانية والأوكراني ميخايلو رومانتشوك بفارق 46 بالمئة من الثانية.

وقال فينك (21 عامًا) "حاولت فقط أن أصل إلى حائط النهاية، أنا سعيد للإنتقال إلى سرعة مختلفة، خصوصًا بعد الشكوك التي أحاطت بالفريق الأميركي حيال هذا النوع من المسافات".

ولدى السيدات، حطّمت الصينية تشانغ يوفي الرقم الأولمبي في 200 م فراشة، بعد تتويجها الإثنين بفضيّة 100 م فراشة.

وحقّقت سيدات الصين مفاجأة بتحطيم الرقم العالمي وإحراز ذهبيّة التتابع أربع مرات 200 م حرّة في السباحة الخميس، على حساب الولايات المتحدة وأستراليا اللّتين ضمّتا النجمتين كايتي ليديكي وأريارن تيتموس.

وسجّلت الصين 7:40.33 دقائق بفارق 40 بالمئة من الثانية عن الولايات المتحدة و96 بالمئة من الثانية عن أستراليا، علمًا أن الفرق الثلاث حطّمت الرقم العالمي السابق باسم أستراليا (7:41.50 د) المسجّل في غوانغجو في 2019.

من جهته، حطّم الأسترالي أيزاك ستابلتي كوك (22 عامًا) الرقم الأولمبي محرزًا ذهبيّة 200 م صدرًا، مانحًا أوّل ذهبيًة لبلاده في هذه المسافة منذ إيان أوبراين في طوكيو 1964.

كوفيد ينهي مشوار كندريكس

انتهى مشوار بطل العالم بالقفز بالزانة الأميركي سام كندريكس في أولمبياد طوكيو قبل أن يبدأ بعد إصابته بفيروس كورونا، وفق ما أعلنت اللّجنة الأولمبية والبارالمبيّة الأميركية الخميس.

وجاء في بيان للّجنة على تويتر "نحن حزينون للإعلان أنّ سام كندريكس أصيب بكوفيد 19 ولن يخوض دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020".

حقّق كندريكس الذهبيّة في بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في الدوحة وكان من أبرز المرشّحين للفوز في طوكيو.

وإلى جمباز الرجال، أصبح الياباني الشاب دايكي هاشيموتو (19 عامًا) الأربعاء أصغر الظافرين بذهبيّة المسابقة الكاملة، ما وضع الدولة المضيفة في صدارة جدول الميداليّات.

هي نفسها المسابقة الكاملة لدى السيّدات التي باتت حديث الساعة مع انسحاب أسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز منها.

وكانت بايلز البالغة 24 عامًا نجمة المسابقة المرموقة المقرّرة مساءً في طوكيو وقد فازت بلقبها في ريو 2016 من بين أربع ذهبيّات. لكن صحّتها الذهنية أرغمتها على الجلوس خارجًا، لتحلّ بدلًا منها جايد كاري صاحبة المركز التاسع في التصفيات.

وكانت الأنظار موجّهة إلى بايلز كإحدى أبرز نجوم الألعاب، إذ كانت تبحث عن رفع عدد ميداليّاتها الذهبية إلى تسع. وبغيابها ستفتقد المسابقة إلى رونقها المنشود.

علّق دريسل على ما حدث مع مواطنته بايلز وعما إذا كان يتعرّض لضغوط "هناك ضغوط كبيرة علي، لا شيء سيّئًا في الضغط، ما هو معقد أن يتحوّل الضغط إلى توتر".

ديوكوفيتش يواجه صاحب الأرض

في كرة المضرب، تشتدّ الحرارة في نصف نهائي الفردي للسيّدات وربع النهائي للرجال، عندما يواجه المصنّف أوّل عالميًّا الصربي نوفاك ديوكوفيتش صاحب الأرض الياباني كي نيشيكوري.

وبعدما اشتكى اللّاعبون منذ بداية الدورة من الطقس الحار وطالب بعضهم بتأخير المباريات، أعلن الإتحاد الدولي لكرة المضرب أنّه اعتبارًا من الخميس ستنطلق المباريات عند الساعة 15:00 في التوقيت المحلّي بدلًا من 11:00.

وتنطلق الخميس أيضاً بطولة الغولف، وهي رياضة أخرى يدور نقاش حيال جدوى إعادة إدراجها في البرنامج الأولمبي.