قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ليفربول: أعرب المهاجم الدولي الأوروغوياني داروين نونييس عن أمله في أن يكون تسجيله لهدف واحد هو كل ما يحتاجه، لإطلاق مسيرته في ملعب أنفيلد بعد الأشهر القليلة الأولى الصعبة مع ليفربول الإنكليزي.

وكان نونييس أغلى صفقات ليفربول في فترة الانتقالات الصيفية حيث ضمه من بنفيكا البرتغالي مقابل 74 مليون دولار.

وسجل نونييس هدفًا واحدًا فقط حتى الآن وكان في مرمى المضيف فولهام (2 2) في المرحلة الأولى من الدوري، قبل أن يطرد في المباراة الثانية ضد كريستال بالاس والأولى على ملعب أنفيلد ويعاقب بالإيقاف لثلاث مباريات.

وقال نونييس لقناة "تي إن تي سبورتس" البرازيلية: "عندما يدخل الهدف الأول، سأسجل المزيد من الأهداف. لقد عشت ذلك سابقا وهو أمر غير مريح بعض الشيء لأنه في النهاية، كمهاجمين نعيش على تسجيل الأهداف".

كانت بداية نونييس البطيئة عاملاً أساسيا في معاناة ليفربول في بداية الموسم حيث يتخلف بفارق 11 نقطة عن أرسنال المتصدر مع مباراة مؤجلة، حيث حقق فوزين فقط في مبارياته السبع الأولى.

ومع ذلك، أوقف وصيف بطل الدوري الموسم الماضي الحديث عن الأزمة التي يعاني منها هذا الموسم بفوز مريح على رينجرز الاسكتلندي 2 صفر الثلاثاء في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث لعب نونييس للمرة الثانية أساسيا منذ طرده ضد كريستال بالاس.

وقال اللاعب البالغ من العمر 22 عاما ، متحدثا عن الحادثة التي أدت إلى طرده بسبب ضربة رأس وجهها للمدافع الدولي الدنماركي لكريستال بالاس يواكيم أندرسن: "أعلم أنني ارتكبت خطأ كبيرا وأنا الآن أدرك أنه لن يحدث مرة أخرى".

واضاف "لا بد لي من تهدئة أعصابي أثناء المباريات، والتحدث بشكل أقل. كلنا نرتكب أخطاء وأنا أعلم أنها ستكون بمثابة تجربة تعليمية".

وتابع "الشيء المهم هو أن أترك بصمتي في الفريق، وأن أكون شخصا يمكنه دائمًا المساهمة من خلال اللعب بشكل جيد، وإذا لم أسجل، يجب أن أكون هادئًا".