قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: أعلن المدير الرياضي لمنتخب سويسرا بيرلويجي تامي الأربعاء أن اللاعبين الذين تعرضوا لوعكة صحية أصيبوا بـ "فيروس تفشى في الفندق" ولكن لم يكن كورونا، وذلك غداة الخسارة القاسية أمام البرتغال 1-6 في ثمن نهائي مونديال قطر لكرة القدم.

وقال تامي في المؤتمر الصحافي "لم تكن مسألة كوفيد. كان فيروساً تفشى في الفندق. ليس الجميع، ولكن بعض اللاعبين أصيبوا به".

ومنذ بداية المونديال، تعرض العديد من لاعبي منتخب "ناتي" لوعكة صحية وكانوا ضحايا "نزلات برد".

وتطرق مدرب سويسرا مراد ياكين لعدة حالات مرضية تتعلق بكل من سيلفان فيدمر "مريض جداً" للعب، ضحية "الحمى" و"أعراض البرد"، فابيان شار الذي تم استبداله بين الشوطين لأنه "لم يكن يملك القوة أثناء المباراة"، ونيكو إلفيدي الذي "لم يكن جاهزاً بنسبة 100 في المئة بدوره".

وحدد ياكين أسباب الخسارة القاسية "افتقرنا إلى الحيوية. للأسف، كان لدينا العديد من اللاعبين المرضى، وكان المنافس أقوى وأكثر نضارة. لقد دفعنا ثمن الطاقة التي بذلناها في المباريات الثلاث الأولى".

وأضاف "كنا على علم بهذه المشكلة (الفيروس في الفندق) وقدمنا توصيات إلى الفريق. في البداية، لم تشكّل مشكلة. ولكن بالطبع، علينا أن نحلل ما إذا كان بإمكاننا القيام بأشياء أفضل في المستقبل".