قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت quot;وكالة حماية الصحةquot; البريطانية إن الرماد الناجم عن البراكين التي اندلعت في آيسلاندا لن يتسبب في إلحاق اضرار جدية لكنه قابل لأن يتسبب في التهييج خصوصا لاولئك الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

لذلك نصحت الأشخاص الذين يعانون من الربو أو التهاب القصبات المزمن أن يحملوا معهم البخاخات والأدوية وأولئك الذين تبرز عليهم أعراض بما فيها الحكة في العين ورشح الانف والتهاب الحنجرة والسعال الجاف كما نصحت الوكالة ببقائهم في بيوتهم وتقليص quot;نشاطاتهم خارج البيوتquot;.

لكن مكتب الأنواء الجوية البريطانية Met Office قال إن أي رماد يصل إلى سطح الأرض سيكون بالكاد مرئيا وعلى الجمهور ألا يقلق تجاهه. من جانبها قالت quot;وكالة حماية الصحةquot; إن أنماط الطقس تشير إلى أن quot;جزءا صغيرا من البقايا البركانية ستدخل في الأجواء البريطانية وهذه تشمل نسبا قليلة من ثاني أكسيد الكبريت ومن المتوقع أن تصل إلى سطح الأرض قريبا.

ونقلا عن صحيفة التايمز اللندنية قالت الوكالة إن quot;اولئك الذين يعانون من مشاكل في التنفس مثل التهاب القصبات المزمن وانتفاخ الرئتين والربو قد يستشعرون أكثر من غيرهم تأثيرات هذا الرماد لذلك يجب التوثق من حملهم لبخاخات أو أدوية أخرى معهمquot;.

لكن الوكالة طمأنت الجمهور قائلة إن quot;أي تأثيرات صحية كهذه هي قصيرة الأمد. وستستمر وكالة الحماية الصحية ومكتب الأنواء الجوية ووكالة حماية اسكتلندا الصحية في مراقبة الوضع وإصدار نصائح لاحقة أو تجديد ما هو ضروري مع تحولات الطقسquot;.