قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تلقّى أكثر من 70 بالمئة من سكان ولاية نيويورك البالغين جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لفيروس كورونا، ما أتاح رفع آخر القيود المفروضة في نطاقها لاحتواء الجائحة وفق ما أعلن الثلاثاء الحاكم آندرو كومو.

وفي معرض إعلانه رفع كل القيود المفروضة على الأنشطة التجارية والحياة الاجتماعية في الولاية قال الحاكم "بلغت نسبة الملقّحين 70 بالمئة. إنه الهدف المحدد على الصعيد الوطني وقد بلغناه قبل الموعد المحدد (...). يعني ذلك أنه بات بإمكاننا العودة إلى (عيش) الحياة كما نعرفها".

وباتت نيويورك أول ولاية أميركية كبيرة تعلن تخطي هذه النسبة من الملقّحين، علما بأن الرئيس جو بايدن سبق أن حدد الرابع من تموز/يوليو الذي يصادف العيد الوطني موعدا لتحقيق هذا الهدف على مستوى البلاد.

وشكّلت الولاية البالغ عدد سكانها نحو 20 مليونا بؤرة للجائحة في ربيع العام 2020، وسجّلت أكثر من 42 ألف وفاة بينها 33 ألفا في مدينة نيويورك.

تدابير صارمة

وفُرضت تدابير صارمة في مدينة نيويورك وولايتها، رفعت لاحقا ببطء شديد وبشكل تدريجي.

وقال الحاكم "لطالما تحلى النيويوركيون بالصلابة، إلا أن العام الماضي أثبت إلى أي حد".

ومساء الثلاثاء ستضاء مبان وأماكن شهيرة عدة في نيويورك على غرار مبنى "إمباير ستيت" وشلالات نياغارا باللونين الأزرق والذهبي، كما ستُطلق الألعاب النارية في مرفأ نيويورك وفي أجواء الشلالات.

وكان رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو قد أعلن الإثنين أن مسيرة كبرى ستنظّم في برودواي في السابع من تموز/يوليو.

وسبق أن سجّلت ولايات أصغر معدّلات تلقيح أعلى لا سيما فيرمونت (شمال-شرق) حيث أعلن الحاكم فيل سكوت الإثنين بلوغ نسبة البالغين الملقّحين في الولاية 80 بالمئة، معلنا رفع القيود اعتبارا من الثلاثاء.