قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت مختبرات ميرك الأميركية للأدوية أنها قدّمت إلى الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير طلب ترخيص سريع لعقار مضاد لكوفيد-19 أظهرت تجارب سريرية أنّه يخفض بالنصف خطر الإستشفاء ووفاة المصابين بهذا الوباء.

وفي حال الترخيص له، سيشكّل عقار "مولنوبيرافير" تقدّمًا هامًّا في مكافحة الجائحة من خلال مساهمته في خفض الأشكال الخطرة للمرض.

وقال روبرت ديفيس رئيس مختبرات ميرك في بيان أنّ "العواقب القصوى لهذه الجائحة تتطلّب منا التحرّك بشكل عاجل وغير مسبوق وهذا ما فعلته فرقنا بتقديم طلب ترخيص لمولنوبيرافير" إلى السلطات الأميركية.

وهذا النوع من العلاجات السهلة الذي يأتي على شكل أقراص، مرتقب جدًّا وينظر إليه على أنه فعال في مكافحة الجائحة.

طلبات ترخيص

وأوضحت مختبرات ميرك أنها تعمل "بنشاط مع الهيئات الناظمة في العالم بأسره لتقديم طلبات ترخيص للإستخدام العاجل أو السماح بطرحه في السوق في الأشهر المقبلة".

واستندت ميرك في طلبها على نتائج تجربة سريرية أجرتها مع شريكتها "ريدجباك بايوثيرابوتيكس" وشملت أشخاصًا مصابين بحالات طفيفة أو معتدلة من كوفيد-19 مع عامل واحد على الأقل قد يؤدّي إلى تدهور وضعهم الصحي. وتلقّى هؤلاء الأشخاص العلاج في الأيام الخمسة التي تلت ظهور الأعراض الأولى.

وبلغت نسبة الإستشفاء أو الوفاة لدى المرضى الذين حصلوا على العقار 7,3 % في مقابل 14,1 % لدى الأشخاص الذين تلقّوا عقارًا وهميًّا.

ولم تسجّل أي حالة وفاة لدى الأشخاص الذين تلقّوا عقار "مولنوبيرافير" في مقابل ثماني حالات في المجموعة الأخرى.

وكانت النتائج مقنعة كفاية ما دفع لجنة مراقبة مستقلّة للبيانات بالتشاور مع الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير إلى اتخاذ قرار بوقف التجربة بشكل مبكر.