قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلن نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم إصابة مدرّبه الجديد يوليان ناغلسمان بفيروس كورونا برغم تلقّي الأخير للّقاح المضاد، بعد يوم من غيابه عن مباراة الفوز على مضيفه بنفيكا البرتغالي برباعية نظيفة ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا.

وأوضح بطل ألمانيا في المواسم التسعة الماضية على "تويتر" أنه "أُثبت إصابة يوليان ناغلسمان بفيروس كورونا رغم حصوله على اللقاح بالكامل. سيعود إلى ميونيخ بشكل منفصل عن الفريق على متن طائرة طبية وسيتم وضعه في الحجر الصحي".

ولم يكن المدرّب البالغ 34 عاماً حاضرًا في ملعب دا لوز مساء الأربعاء ليشهد فوز فريقه على مضيفه بنفيكا وإحكام قبضته على مجموعته بالعلامة الكاملة مع 9 نقاط من 3 انتصارات، على الرغم من سفره مع بايرن إلى البرتغال الثلاثاء، إلاّ أنّه ظلّ معزولًا في الفندق كإجراء إحترازي.

"أعراض الأنفلونزا"

وكان النادي البافاري أشار الأربعاء إلى "أعراض الأنفلونزا" دون إضافة المزيد من التوضيح.

وضمن السياق ذاته، صرّح المدير الرياضي للنادي ولاعبه الدولي السابق البوسني حسن صالح ميدجيتش لمنصّة "دازون" للبث التدفقي أنّ ناغلسمان "يعاني من أعراض الأنفلونزا. لم يرغب في الحضور إلى المباراة، لذلك سيحل محلّه مساعداه".

وبحسب قوانين وزارة الصحة البافارية، يتوجّب على أي شخص ثبتت إصابته بفيروس كورونا البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

ومن المتوقّع، أن يغيب ناغلسمان عن أربعة لقاءات مع بايرن، تبدأ أمام هوفنهايم السبت في المرحلة التاسعة من "بوندسليغا" التي تفتتح بلقاء ماينتس مع أوغسبورغ الجمعة، بوروسيا مونشنغلادباخ في الدور الثاني لمسابقة الكأس المحلية في 27 تشرين الأول/أكتوبر الحالي، أونيون برلين في الدوري في 30 منه ومباراة الإياب على أرضه ضد بنفيكا في المسابقة القارية الام (2 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل)، حيث من المرجّح أن يعود لتسلّم مهامه الفنية ضد فرايبورغ في 6 منه.