قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت الحكومة الاسبانية الثلاثاء اتهامها بان كيفية تعاطيها مع قضية الناشطة الصحراوية امينتو حيدر تعني انها تعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

مدريد: قال وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس في بيان صدر بعد ايام من عودة حيدر الى منزلها في مدينة العيون بالصحراء الغربية quot;لم يحصل اي اعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربيةquot;. واعلنت حيدر (42 عاما) اضرابا عن الطعام لاكثر من شهر في لانثاروتي بجزر الكناري لاجبار المغرب على السماح لها بالعودة الى العيون.

واضاف موراتينوس quot;على العكس، لقد اكتفت الحكومة بالقول ان القوانين المغربية تطبق في الصحراء الغربية، ما يعني انها لاحظت فقط امرا واقعا مؤكدا بالنسبة الى اي شخص يتابع الملف من قربquot;. وكان موراتينوس قال في 17 كانون الاول/ديسمبر، يوم سمحت السلطات المغربية لحيدر بالعودة، quot;حتى تتم معالجة الخلاف (حول الصحراء الغربية) وانسجاما مع موقف الامم المتحدة، فان اسبانيا تقول ان القانون المغربي يطبق في الصحراء الغربيةquot;.

واعتبر عدد من الاحزاب الاسبانية المعارضة والناشطين الصحراويين ان هذا التعليق هو بمثابة تنازل للمغرب الذي ضم الصحراء الغربية العام 1975 بعدما كانت مستعمرة اسبانية.