قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يصوت الشيخ الأميركي اليوم على أحد البنود الرئيسية في البرنامج الاصلاحي للرئيس باراك أوباما.

واشنطن: يصوت مجلس الشيوخ الاميركي في الساعة 7:00 (12:00 ت غ) صباح الخميس على مشروع قانون الرئيس الأميركي باراك أوباما للتأمين الصحي. وسينهي هذا التصويت النهائي اشهراً من المفاوضات بين الغالبية الديموقراطية في الكونغرس والبيت الابيض، فضلا عن سلسلة من المشاورات مع المعارضة الجمهورية.

ويتوقع ان يتم اقرار المشروع من دون مفاجآت، على ان يتم دمجه لاحقا بمشروع تم اقراره في مجلس النواب في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر. وسيتم بعدها ارسال صيغة نهائية الى أوباما ليوافق عليها بحلول نهاية شهر كانون الثاني/يناير. وتوافق الاعضاء الديموقراطيون الستون في مجلس الشيوخ على مشروع تسوية عبر التصويت منذ الاثنين على انتهاء المناقشات. لكن ايا من الشيوخ الجمهوريين الاربعين لم يصوت مع الغالبية.

وبذلك، يكون رئيس الغالبية الديموقراطية هاري ريد قد امن ستين صوتا من اصل مئة، وهو العدد الذي يحتاج اليه لتجاوز اي معارضة من جانب الجمهوريين. ومن شان هذا المشروع الاصلاحي ان يطبع الولاية الرئاسية لأوباما، وخصوصا ان اجيالا عدة من السياسيين بدءا بالرئيس الراحل تيودور روزفلت (1901-1909) راهنت على اقرار هذا المشروع من دون ان تتمكن من ذلك.

وفي مقابلة مع صحيفة quot;واشنطن بوستquot; الثلاثاء، قال أوباما انه quot;لم يؤيد مشروع القانون شفويا (فقط)quot;، مؤكدا ان مجلس الشيوخ انجز quot;95 في المئةquot; مما كان وعد به خلال حملته الانتخابية من دون ان يدخل تعديلات كبيرة على النص. وبذلك، يكون الرئيس قد رد على انتقادات مفادها ان المشروع خضع لتعديلات عدة ولم يعد يلبي طموحاته.

وبخلاف المشروع الذي اقره مجلس النواب، فان النص الذي وافق عليه مجلس الشيوخ لا يلحظ انشاء صندوق للتغطية الصحية تديره الحكومة الفدرالية وينافس شركات الضمان الخاصة، وهو ما عرف بquot;الخيار العامquot;. وقد خاض الجناح اليميني داخل الحزب الديموقراطي معركة طويلة، وتمكن في النهاية من استبعاد quot;الخيار العامquot; من مشروع القانون النهائي. ويهدف مشروع قانون مجلس الشيوخ لتامين تغطية صحية لنحو 31 مليون اميركي من اصل 36 مليونا لا يتمتعون بها. وبذلك ستتم تغطية 94% من الذين لا تتجاوز اعمارهم 65 سنة.