قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتمثل أرهب سلاح هجومي روسي في صاروخ quot;توبولquot;. ويوجد 189 قاذفا متحركا لصواريخ quot;توبولquot; في روسيا. ويستطيع صاروخ quot;توبولquot; الذي يطير بسرعة 5 كيلومترات في الثانية أن يجتاز أي شبكة خصصت لاصطياد الصواريخ

موسكو: أكد فلاديمير بوتين، رئيس الحكومة الروسية، في نهاية ديسمبر 2009 أن روسيا ستقوم بتطوير أسلحتها الهجومية في رد فعل منها على قيام الولايات المتحدة الأميركية بأعمال بناء النظام الدفاعي المضاد للصواريخ، إذ يسعى الأميركيون إلى إنشاء ما quot;يُحسهم كأنهم في مأمن ضد نظامنا الهجوميquot; الأمر الذي يؤدي إلى تنامي مشاعر عدوانية لدى مَن يحس كأنه في مأمن كما أشار إلى ذلك بوتين.

وحاليا يتمثل أرهب سلاح هجومي روسي في صاروخ quot;توبولquot;. ويوجد 189 قاذفا متحركا لصواريخ quot;توبولquot; في روسيا. ويستطيع صاروخ quot;توبولquot; الذي يطير بسرعة 5 كيلومترات في الثانية أن يجتاز أي شبكة خصصت لاصطياد الصواريخ. وقد تشرع روسيا في نصب صواريخ جديدة اصطلح على تسميتها بـquot;ر س-24quot; في منصاتها المخبأة تحت الأرض. وبينما يحمل صاروخ quot;توبولquot; رأساً مدمرا واحدا، يحمل صاروخ quot;ر س-24quot; ثلاثة رؤوس مدمرة، وهو أسرع بكثير من صاروخ quot;توبولquot;.

وتمتلك روسيا صواريخ مهاجمة تنطلق من الغواصات في البحر أيضا. ومن هذه الصواريخ ما أطلق عليه اسم quot;بولافاquot; (صولجان) وهو صاروخ جديد لم يجتز مرحلة الاختبار بعد. وصمم هذا الصاروخ للانطلاق من غواصات الجيل الجديد quot;بورايquot;. ولا يعتبر صاروخ quot;بولافاquot; أقوى وأقدر صاروخ، لكنه يستطيع اجتياز مضادات الصواريخ بسهولة.