قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لقي العشرات من موظفي الأمم المتحدة مصرعهم العام الماضي خلال تأدية مهامهم للحفاظ على السلام في أنحاء العالم.

نيويورك: حسب تقرير نشره مركز انباء الامم المتحدة الليلة الماضية فقد قتل 16 موظفا في حوادث مختلفة في باكستان وأفغانستان بالإضافة إلى مقتل خمسة آخرين يعملون مع الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) خلال العدوان الاسرائيلي على غزة وفقد اثنان حياتهما في الصومال.

وكان من بين القتلى مدرس فلسطيني (23 عاما) يعمل في مدرسة تابعة لـ(الأونروا) في غزة ومراقب صومالي تابع لبرنامج الأغذية العالمي وسائق باكستاني يعمل مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قتل خلال اختطاف الموظف الدولي جون سوليكي مدير مكتب المفوضية في كويتا وبلوشستان.

وقال التقرير ان أكثر من ثلثي الضحايا من الموظفين المحليين الذين يعملون مع المنظمات المختلفة في تقديم المساعدات الإنسانية.

كما لقي ستة من قوات حفظ السلام في دارفور مصرعهم في ثلاثة حوادث مختلفة.