قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن المبعوث الاميركي الخاص الى افغانستان ريتشارد هولبروك ان الدبلوماسي السويدي ستافان ديميستورا سيخلف الرئيس الحالي لبعثة الامم المتحدة في افغانستان، النروجي المثير للجدل، كاي ايدي.

وقال هولبروك لموقع quot;ذي كيبلquot; الالكتروني، التابع لمجلة quot;فورين بوليسيquot;، quot;لقد اجريت حوارا جيدا معه (...) واكدت له ان حكومة الولايات المتحدة والسفارة الاميركية يسرهما العمل معهquot;.

غير ان مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون رفض تأكيد هذه المعلومة. وقال quot;لقد صرح الامين العام شخصيا ان عملية الاختيار لم تنته بعدquot;.

وستافان ديميستورا دبلوماسي عريق في الامم المتحدة وهو حاليا مدير مساعد لبرنامج الاغذية العالمي، وقد شغل حتى تموز/يوليو الماضي منصب الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت الاسبوع الماضي اسم ديميستورا مع اسمين آخرين مرشحين لتولي هذا المنصب، هما الفرنسي جان ماري غيهينو الرئيس السابق لعمليات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والبريطاني يان مارتن المبعوث الخاص السابق للامم المتحدة الى النيبال.

وسيغادر كاي ايدي، الذي عين رئيسا لبعثة الامم المتحدة في افغانستان في 2008 عندما ارتفعت وتيرة التمرد الدموي الذي تشنه حركة طالبان، مهام منصبه في آذار/مارس اثر ازمة مرتبطة بطريقة التعامل مع الانتخابات الرئاسية في افغانستان.

وكان نائبه الاميركي بيتر غالبريث، الذي اقيل لاحقا من منصبه، اتهمه بمحاولة اخفاء ادلة على حصول عمليات تزوير في الانتخابات الرئاسية الافغانية.

واعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في كانون الاول/ديسمبر ان خلف ايدي سيعين خلال المؤتمر الدولي حول افغانستان الذي سيعقد في لندن في 28 كانون الثاني/يناير.