قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: حذرت منظمة التربية والعلوم والثقافة (يونسكو) من تراجع التعليم في العالم جراء الازمة المالية العالمية التي تهدد بحرمان ملايين الاطفال في افقر دول العالم من التعليم.

وذكرت اليونسكو بمناسبة تقرير الرصد العالمي للتعليم للجميع في نسخته لعام 2010 الذي ستنشره المنظمة في الامم المتحدة 19 الشهر الجاري ان التقرير يعرض التقدم المحرز في تحقيق التعليم للجميع على صعيد كافة الاهداف مع التركيز بشكل خاص على تعليم الفقراء حيث هناك عشرات الملايين من الاطفال لا يزالون مستبعدين من التعليم المدرسي.

وقالت ان التقرير يبحث في الاسباب التي جعلت هؤلاء الاطفال يتخلفون عن الركب ويدرس تكلفة توفير التعليم للجميع وهو اعلى بكثير من التقديرات السابقة كما يقدم توصيات لوضع التعليم في مساره الصحيح.

وذكر مدير التقرير كيفن واتكينز quot;اننا على وشك كسر احد الوعود المهمة التي وضعتها الحكومات على عاتقها عام 2000 وهو الوعد بتوفير التعليم للجميع بحلول عام 2015quot;.

وقال ان تبعات الازمة المالية تهدد بتاخير او تقهقر التقدم في مجال التعليم الاساسي في بعض من افقر بلدان العالم وخلق جيل ضائع من الاطفال الذين يحرمون من اية فرصة للتعليم التي يمكن ان تساعد على انتشالهم من الفقر.

وشدد مدير تقرير الرصد العالمي للتعليم للجميع في نسخته لعام 2010 على انه يتعين على الحكومات ان تتصرف بشكل حاسم لتفادي هذا الخطر.
يذكر انه يعمل على وضع تقرير الرصد العالمي سنويا فريق خبراء مستقل ويقدم عرضا للتقدم المحرز نحو الاهداف الستة للتعليم للجميع التي التزم بها ما يزيد عن 160 دولة عام 2000.