قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تنظم منظمات عربية اعتبارا من الخميس في قمرت في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس ملتقى دوليا حول quot;الشباب والمستقبل: تحديات الواقع، تعزيز القدرات واليات المشاركةquot;.

تونس: اوضح المنظمون خلال مؤتمر صحافي الاربعاء ان quot;شخصيات عالمية ومنظمات دولية واقليمية تشارك في الملتقى الذي يستمر ثلاثة ايام في اطار اعلان تونس عام 2010 سنة دولية للشباب.

ويقام هذا اللقاء بالتعاون بين المنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الايسيسكو) والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالكسو) و الامانة العامة لاتحاد المغرب العربي.

ويسعى الملتقى الى quot;دراسة امكانات اسهام الشباب في صنع الحاضر والمستقبل من اجل حوار حقيقي بين الشعوب وتحالف فعلي بين الحضارات، وسبل تضييق الفجوة المعرفية بين شباب دول الشمال ونظرائهم في الجنوب، وتصحيح الصورة النمطية التي يحملها كل منهم عن الاخرquot;.

ويناقش الخبراء قضايا وصفوها بانها مصيرية ابرزها quot;استنزاف الادمغةquot; وquot;هجرة الكفاءاتquot; وquot;المخدراتquot; و مخاطر البطالة والامية.

ومن بين الشخصيات المشاركة والامين العام لاتحاد المغرب العربي الحبيب بن يحيى وعبد العزيز عثمان التويجري المدير العام للايسيسكو وغلوريا لكافا ممثلة رئيس البنك الدولي ومحمد علي بوليمان ممثل المنظمة الدولية للفرنكفونية وغادة الحافظ من المكتب الاقليمي للشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية و فيديريكو مايور رئيس مؤسسة ثقافة السلام الاسبانية عبد المعز بوخاري الامين العام المساعد لمنظمة المؤتمر الاسلامي.

وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد دعا في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 الى quot;اعلان عام 2010quot; السنة الدولية للشباب quot;تجسيما لخيارنا الاستراتيجي في الاحاطة بالشباب والاهتمام بقضاياه ودعم الحوار معه في سائر الميادين وعلى كل المستويات وحرصا منا على تشريك المجموعة الدولية في تعزيز هذا التوجه واثرائهquot;.