قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo
المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان القوى الكبرى ستحقق نتائج في اجتماعاتها بشأن ايران فقط اذا تبنت quot;توجها واقعياquot; واعترفت بحقوقها النووية.

طهران: جاء تعليق رامين مهمانبرست بعد يوم من اجتماع القوى الست الكبرى لمناقشة احتمالات فرض عقوبات جديدة ضد ايران بشأن برنامجها النووي. وقال مشاركون في الاجتماع ان الصين اعلنت صراحة أنها تعارض عملا عقابيا جديدا في الوقت الراهن.

وقالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان مهمانبرست وصف فشل القوى الكبرى في التوصل الى اتفاق حول القضية النووية الايرانية بأنه امر طبيعي.

وعقد دبلوماسيون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين اجتماعا استمر ثلاث ساعات في نيويورك يوم السبت.

وجاء الاجتماع بعد تجاهل ايران للموعد النهائي الذي حدده الرئيس الامريكي باراك أوباما بنهاية ديسمبر كانون الاول للرد على عرض من القوى الست بتقديم حوافز سياسية واقتصادية مقابل وقف انشطة طهران للتخصيب النووي.

وقال مهمانبرست quot;يكمن الحل في الاعتراف بحقوق ايران النووية من جانب المجموعة.

quot;لن يكون للاجتماعات المزمعة (للقوى الست) نتائج واضحة مادامت تفتقد الى توجه واقعي.quot;

وتتهم واشنطن وحلفاؤها الغربيون ايران بمحاولة تطوير اسلحة نووية تحت ستار برنامجها النووي المدني. وتقول ايران وهي خامس أكبر مصدر للنفط الخام في العام انها برنامجها مصمم لتوليد الكهرباء.

وقال الاتحاد الاوروبي الذي استضاف الاجتماع في مكتبه في نيويورك انه على الرغم من الافتقاد الى نتيجة ملموسة فان فرض عقوبات جديدة مطروح الان على جدول اعمال القوى الكبرى وان القوى الست ستجري اتصالات قريبا لمواصلة المناقشات.