قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول المفوضية العليا للاجئين إن المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية في الصومال ادت لنزوح 63 ألف شخص منذ بداية العام الحالي.

جنيف:اعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الثلاثاء ان المواجهات بين المتمردين الاسلاميين والقوات الحكومية في وسط الصومال وفي مقديشو ادت الى نزوح حوالى 63 الف شخص منذ مطلع العام الحالي.

وقالت ميليسا فليمينغ المتحدثة باسم المفوضية خلال مؤتمر صحافي في جنيف ان quot;عدد المدنيين الجرحى والنازحين يزداد في حين ما زالت المعارك محتدمة في وسط الصومالquot;. وفي العاصمة مقديشو قتل 10 اشخاص في مواجهات في الشوارع بين القوات الحكومية وميليشيات حركة الشباب والحزب الاسلامي.

واضطر حوالى 14 الف شخص الى الفرار من العاصمة منذ 15 يوما بسبب المعارك بحسب فليمينغ. واضافت quot;انتقل حوالى 11900 نازح للعيش موقتا في ضواحي بيليت وين في ظروف مروعةquot; بعد مواجهات في هذه المنطقة الواقعة في وسط الصومال اوقعت 30 قتيلا.

واوضحت ان مواجهات في مدينة دوسمارب (وسط) ومحيطها اوقعت 150 قتيلا وتسببت في نزوح 28800 شخص. ومنذ مطلع الشهر الحالي تدور معارك عنيفة اوقعت عشرات القتلى بين الميليشيات الموالية للحكومة والمتمردين الاسلاميين (الذين يسيطرون على جنوب وسط البلاد) في مناطق عدة في وسط الصومال.

وبحسب الامم المتحدة تواجه الصومال احدى اسوأ الازمات الانسانية في العالم مع نزوح 1,5 مليون شخص داخل البلاد ولجوء 560 الفا الى الدول المجاورة.