قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين:قال وزير الدفاع الالماني كارل تودور تسو جوتنبرج يوم الجمعة ان بلاده قد تزيد عدد قواتها في أفغانستان على 4500 جندي للمساعدة في تدريب قوات الشرطة الافغانية وتعزيز العمليات المدنية لاعادة البناء.
وقال جوتنبرج لقناة (ايه.ار.دي) التلفزيونية quot;لا يمكن استبعاد أننا سنبقى عند هذا الحد أو أننا سنتخطاه. يجب فحسب أن يكون معقولا.quot; وأضاف أن الادارات المعنية في الحكومة الالمانية لا تزال تقيم على وجه التحديد طريقة المضي قدما.

وقال قبل أقل من أسبوع على عقد مؤتمر بشأن مستقبل أفغانستان في لندن يوم 28 يناير كانون الثاني quot;لا نتحدث عن القوات فحسب بل نقصد أيضا تدريب الشرطة (الافغانية) وتعزيز المساعدات المدنية.quot;
وأوضح quot;ليس الحديث عن القوات القتالية لكنه عما اذا كنا نحتاج المزيد من الحماية هناك.. هذا كل ما يتم الحديث بشأنه في الوقت الحالي وسيكون هذا هو أساس العدد الذي سنعلنه الاسبوع المقبل.quot;

وتظهر استطلاعات للرأي أن غالبية الالمان يريدون أن تسحب المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل قوات بلادها من أفغانستان لكن برلين تتعرض لضغط من الولايات المتحدة وقيادة حلف شمال الاطلسي لتعزيز وجودها هناك.
وقال نواب من الحزب المحافظ الذي تنتمي اليه ميركل ان ارسال مدربين اضافيين للشرطة يستلزم ارسال قوات لحمايتهم في أفغانستان مما قد يوفر مبررا لزيادة عدد القوات.

ويعتقد البعض أيضا أن ثمة حاجة لارسال المزيد من القوات لتعزيز موقف ألمانيا في مناطق من الشمال مثل مدينة قندوز.