قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول إلمانيا إنها ستسرع تدريب قوات الأمن الافغانية، وبحسب ميركل فإن قوات بلادها تنشط خصوصا في شمال افغانستان.،

برلين:اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل السبت قبل خمسة ايام من مؤتمر لندن حول افغانستان ان المانيا ستسرع تدريب قوات الامن الافغانية وستركز على هذه المهمة. وقالت ميركل في رسالة فيديو تبث كل يوم سبت على الانترنت quot;سنركز مهامنا العسكرية اساسا على تدريب قوات الامنquot;.

واضافت ان quot;المانيا تنشط خصوصا في شمال افغانستان حيث سنقوم بمهمة التدريب بشكل مركز واسرع من الماضيquot;. ولم تشر ميركل الى احتمال زيادة عديد الكتيبة الالمانية في افغانستان مؤكدة مرارا انها لن تتخذ قرارا قبل المؤتمر حول افغانستان حيث يمثل المانيا وزير الخارجية غيدو فسترفيلي.

وقالت ميركل انها ستلتقي quot;مساء الثلاثاء وصباح الاربعاءquot; الرئيس الافغاني حميد كرزاي في برلين quot;لايجاد طريقة افضل لتنسيق الجهود الافغانية والدوليةquot;. وستلقي ميركل الاربعاء خطابا امام النواب حول سياستها في افغانستان وتجمع مساء الاثنين في مقر المستشارية جميع الوزراء المعنيين بالملف.

وتنشر المانيا حاليا حوالى 4300 جندي في افغانستان ما يجعلها ثالث دولة مساهمة في القوة الدولية التابعة للحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) وقوامها 110 الاف رجل، بعد الولايات المتحدة وبريطانيا. والمساهمة الالمانية في قوة ايساف لا تلقى تأييدا في المانيا.

ويشارك الجنود الالمان منذ الصيف في عمليات عسكرية كبيرة في المنطقة الشمالية التي يتولونها.