قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رحبتواشنطن بمشاركة الرياض وأبو ظبي في مؤتمر لندن حول أفغانستان وأيدت دورهم في تعزيز استقرارها.

واشنطن: رحبت الولايات المتحدة اليوم بمشاركة السعودية والامارات العربية المتحدة في مؤتمر لندن وبدورهما الاقليمي في افغانستان. وقال مساعد وزيرة الخارجية للشؤون العامة فيليب كراولي في مؤتمر صحافي quot;الدول الاقليمية في مؤتمر افغانستان مثل السعودية والامارات العربية المتحدة لديها تاريخ طويل من العلاقات والمصالح في افغانستانquot;.

واضاف كراولي quot;نرحب بهذه المشاركة ونرحب بدعمهم ولدينا تعاملات مكثفة جدا معهم فيما يحددون الاحتياجات المستقبلية لافغانستان وينظرون في سبل لدعم حكومة الرئيس حميد كرزاي ومساعدتها على القيام بما هو ضروري نيابة عن شعبهاquot;.

وتعليقا على تصريح وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل حول دعم ايران للمتمردين الحوثيين قال كراولي quot;من الصعب ان نعرف تحديدا من وراء النزاع ونرحب باعلان وقف اطلاق النار ونعمل بالطبع بشكل وثيق مع حكومة اليمن من اجل التعامل مع النزاعات المتعددة داخل حدودها...ونعتقد ان هذه القضية يمكن معالجتها وتسمح لحكومة اليمن بالتركيز اكثر على التهديد من تنظيم القاعدة الذي نعتقد انه يهدد اليمن والمنطقة ودولا اخرى بما فيها الولايات المتحدةquot;.

واعاد كرولي التأكيد على ان quot;السعودية بين دول اخرى لديها مصلحة كبيرة في الاستقرار والسلام في اليمن وسنعمل بشكل بناء مع هذه الحكومة فيما نمضي قدماquot;. وحول جهود المصالحة مع حركة طالبان في افغانستان اعتبر ان حركة طالبان quot;مجموعة متنوعة من العناصر المتباينة ونعتقد ان هناك فرصة عبر مسار سياسي تقوده افغانستان لمحاولة رؤية من بين هؤلاء القادة راغب في القيام بتغيير رئيسي في مقاربتهquot;.

واوضح قائلا quot;نعتقد انه فيما تمضي هذه الخطوة قدما يجب ان تستند الى مفاهيم ان كل شخص يريد المصالحة ولعب دور بناء اكثر في مستقبل افغانستان عليه ان يقبل بالدستور وينبذ العنف ويبتعد علنا عن مجموعات متشددة مثل القاعدةquot;.