قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طالبت باريس الاثنين طهران بالافراج عن رئيس حركة تحرير ايران ابراهيم يزدي الذي اوقف في اصفهان (وسط) في الاسبوع الفائت مذكرة بان quot;السلطات الايرانية مسؤولة عن امن قادة المعارضةquot;.

واوقف يزدي الذي يبلغ الثمانين من العمر في الاسبوع الفائت الى جانب مسؤولين آخرين في حركته. وسبق ان اوقف في العام الفائت في اعقاب الاضطرابات التي نجمت عن اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009، ثم افرج عنه بكفالة.

وحركة تحرير ايران هي تنظيم محظور في الجمهورية الاسلامية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في مؤتمر صحافي ان quot;فرنسا ترغب في الافراج عن يزديquot; وquot;تطالب السلطات الايرانية باحترام حق التعبير الديموقراطي لدى المواطنين والاحزاب السياسية والافراج عن كل الموقوفين اعتباطياquot;.

وتابع quot;نعتبر السلطات الايرانية مسؤولة عن امن قادة المعارضةquot;.