قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ: دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء تركيا بمنع صحف عدة اتهمتها بدعم منظمة إرهابية.

ولجأ أردال أولميز وعلي تورغاي المسؤولان عن خمس صحف أسبوعية تنشر في تركيا إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد تعليق منشوراتهما المختلفة لمدة شهر بين 8 تشرين الأول/أكتوبر 2008 و14 آذار/مارس 2009، عملاً بالقانون التركي لمكافحة الإرهاب.

واتهم القضاء التركي الصحف المعنية بأداء دور دعائي لمصلحة حزب العمال الكردستاني الانفصالي، وتأييد الجرائم التي ارتكبها عناصره.

وأكد المسؤولان اللذان يلاحقهما القضاء التركي كذلك أن مدة تعليق النشر تنتهك حقهما في التعبير، ويمكن اعتبارها حجبًا رقابيًا.

واستنادًا إلى أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي مقرها في ستراسبورغ، اعتبر قضاتها أن التعليق الدوري لفترة طويلة كتلك يتجاوز التقييد المقبول في مجتمع ديموقراطي، ويشكل فعليًا نوعاًً من الحجب الرقابي. ومنحت المحكمة 4800 يورو للمدعيين. ويمكن استئناف هذا الحكم في غضون 3 أشهر.