قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي اردوغان قريبا سركيسيان في اطار تطبيع العلاقات التركية الارمنية.

انقرة: اعلنت وزارة الخارجية التركية الاربعاء ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والرئيس الارمني سيرج سركيسيان سيلتقيان الاسبوع المقبل في واشنطن لمحاولة دفع عملية تطبيع العلاقات بين البلدين.

واوضحت الوزارة ان هذا اللقاء الذي سيعقد على هامش القمة الدولية حول الامن النووي المقرر عقدها في 12 و13 من نيسان/ابريل الحالي في واشنطن تقررت خلال المباحثات التي اجراها المسؤول الثاني في الخارجية التركية فريدون سنيرلي اوغلو الاربعاء في يريفان.

واضافت ان الجانبين اكدا خلال هذه المباحثات quot;التزامهما بعملية التطبيع التي تشكل فرصة لا ينبغي اضاعتها رغم الصعوباتquot;.

من جانبها اعلنت الرئاسة الارمنية ان الرئيس سركيسيان استقبل سنيرلي اوغلو وكيل وزارة الخارجية التركية الذي نقل اليه عرضا من اردوغان بلقائه في واشنطن. وقال مسؤول ارمني ان يريفان تدرس هذا العرض.

وخلال اللقاء مع المبعوث التركي اكد الرئيس سركيسيان ان ارمينيا تامل في ان تتخذ تركيا quot;اجراءات ملموسة لتحقيق تقدم حاسم في عملية تطبيع العلاقات دون شروط مسبقةquot;.

وكانت انقرة ويريفان، المنقسمتان بشان قضية المذابح التي تعرض لها الارمن في عهد الامبراطورية العثمانية، وقعتا في تشرين الاول/اكتوبر بروتوكولي اتفاق لتطبيع العلاقات. ويهدف هذا الاتفاق الى اعادة العلاقات الدبلوماسية وفتح الحدود بين البلدين.

وحذر الرئيس سركيسيان مؤخرا من ان ارمينيا قد تسحب توقيعها من البروتوكولين اذا استخدمت انقرة هذه العملية quot;في اهداف اخرىquot; وذلك في حديث لصحيفة quot;لو فيغاروquot; الفرنسية.

وياخذ سركيسيان على تركيا ربطها التصديق على البروتوكولين بتحقيق تقدم في الخلاف حول منطقة ناغورني قره باخ الاذربيجانية التي يسيطر عليها الارمن.