قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعات آشتون تركيا وأرمينيا الى تسريع عملية تطبيع علاقاتهما.

بروكسل: دعا الإتحاد الأوروبي كل من تركيا وأرمينيا إلى تجديد إلتزامهما بالعمل على تطبيع علاقاتهما وتسريع وتيرة الإجراءات المؤدية إلى هذا الهدف.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها اليوم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاترين آشتون، حيث دعت الطرفين إلى المصادقة على البروتوكولات الموقعة بينهما بهذا الشأن، فـquot;يجب التوقيع على بروتوكولي تطبيع العلاقات بين أنقرة ويريفان بدون أي شروط مسبقة وضمن مدة معقولةquot;.

وعبرت آشتون عن قناعة الإتحاد الأوروبي بأهمية تطبيع العلاقات بين الطرفين، quot;الأمر الذي يعتبر مساهمة إضافية من قبل تركيا في تعزيز أمن وإستقرار منطقة جنوب القوقازquot;.

وأعربت المسؤولة الأوروبية عن تصميم الإتحاد الأوروبي تقديم كل الدعم التقني والسياسي اللازم للتوصل إلى علاقات طبيعية بين أرمينيا وتركيا.

وكان مفوض شؤون التوسيع ستيفان فول، المتواجد حالياً في أرمينيا، قد أقام ربطاً مباشراً بين تطبيع العلاقات بين أرمينيا وتركيا وبين تسريع وتيرة مفاوضات إنضمام الأخيرة للتكتل الأوروبي الموحد.

وتعد مسألة مذابح الأرمن من أهم نقاط الخلاف بين تركيا وأرمينيا، وهو الأمر الذي يعود إلى الفترة بين 1915 و1917، حيث تقول أرمينيا إن مواطنيها تعرضوا لحملة إبادة جماعية إبان الحكم العثماني، بينما تقول أنقرة إن الأمر يتعلق بإضطرابات حدثت في أواخر فترة العثمانيين.