قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

منجم سان جوزيه: تتسارع الاستعدادات الاثنين لعملية الانقاذ التي تبدأ الاربعاء لعمال عالقين منذ شهرين في قاع منجم في تشيلي مع نهاية تغليف بئر الانقاذ وتجارب على حجرة الانقاذ التي تثير محاوف بعض العمال ال33 العالقين.

وعند سطح المنجم تعد اسر العمال الساعات في مخيم الامل الذي اقيم قرب المنجم واجتاحه مئات من الصحافيين يتواصل تدفقهم يوميا من العالم باسره. وقالت كلارينا سيغوفيا شقيقة فكتور سيغوفيا احد العمال العالقين في قاع منجم سان جوسيه بصحراء اتاكاما (شمال) منذ انهيار حدث في الخامس من آب/اغسطس quot;لم نعد نقوى على الاحتمال. نريدهم بجانبنا قريباquot;.

واكد وزير المناجم لورانس غولبورن الاحد ان عملية الانقاذ ستبدأ quot;نحو الاربعاءquot; وستمتد ليوم ونصف اليوم وبمعدل ساعة لاخراج كل عامل. ويامل المنقذون صباح الاثنين ان يجتازوا مرحلة جديدة حوالى الساعة 09:00 (12:00 تغ) مع نهاية تغليف ال96 مترا الاولى من بئر الانقاذ البالغ عمقه 622 مترا وذلك لتسهيل مرور حجرة الانقاذ التي سيخرج فيها العمال.

ومع نهاية ذلك يبدا خارج البئر نصب الرافعات والبكرات الضرروية لسحب حجرة الانقاذ. كما سيتم في الوقت نفسه اجراء تجارب على الحجرة التي يبلغ قطرها 53 سنتيمترا والتي صممتها خصيصا للمهمة ورش صناعة السفن التابعة للبحرية التشيلية.

وعبر بعض العمال لاسرهم عن القلق الذي ينتابهم لدى تفكيرهم في البقاء ساعة في هذه الحجرة الضيقة. وقالت كلارينا ان شقيقها quot;سعيد جدا غير انه خائف من الحجرة. لقد اصبح متوترا جداquot;. واضاف البيرتو سيغوفيا شقيق داريو سيغوفيا quot;انه لا يريد ان يكون اول (الصاعدين) لانه خائف. لا احد يريد ان يكون الاول. تخيل انك تصعد 700 مترquot;.

ويؤكد جان رومانيولي الطبيب الرياضي الذي يتابع وضعهم من السطح ان الخطر الوحيد يكمن في التقيء او في مشاكل في الدورة الدموية. ولتفادي الدوار بدأ العمال في اتباع حمية خاصة ويقومون بتمارين رياضية استعدادا لمواجهة القلق المصاحب لعملية الانقاذ. ويؤكد وزير الصحة خايمي ماناليش من جهته ان العمال التشيليين ال32 والبوليفي العالقين في قاع المنجم، يكادون يتخاصمون على من يكون آخر الصاعدين.

بيد ان طريقة تحديد ترتيب الصاعدين تم تحديدها حيث سيصعد الاكثر quot;مهارةquot; القادرين على مواجهة الطوارىء اولا ثم quot;الاضعفquot; ومن يعانون امراضا مزمنة او ضعفا نفسيا وquot;اخيرا مجموعة الاشداءquot; القادرين اكثر من البقية على تحمل الانتظار.

وستجرى للعمال بعد اخراجهم فحوصات طبية وسيسمح لهم بلقاء اسرهم مرة اولى قبل نقلهم الى المستشفى في كوبيابو على بعد اقل من ربع ساعة بالمروحية حيث سيمضون يومين مبدئيا. كما يواصل العمال تدريبهم مع الصحافي اليخاندرو بينو الذي يطرح عليهم اسئلة quot;معقدة وفضوليةquot; لاعدادهم لمواجهة اسئلة وسائل الاعلام عند مغادرتهم المنجم.