قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقدم القضاء التشيلي اليوم السبت مبرراته لمواصلة اعتقال شاب باكستاني محبوس منذ الاثنين الماضي بدون اتهام بعدما اعتقل في السفارة الاميركية اثر اكتشاف وجود آثار متفجرات عليه.

سانتياغو: قال مصدر قضائي ان مهند سيف الرحمن (28 عاما) مثل لفترة قصيرة الجمعة وفي جلسة مغلقة امام قاض في سانتياغو بطلب من هيئة الدفاع عن حقوق المعتقلين التي تقدمت بطلب لاطلاق سراحه.

وكان الشاب الباكستاني وضع في التوقيف الاحتراوي حتى الاحد بموجب قانون مكافحة الارهاب. ويمكن تمديد توقيفه خمسة ايام اضافية.

وفرض القضاء منذ الثلاثاء السرية على التحقيق. لكن في جلسة الجمعة قرر القضاء ان يعرض السبت quot;العناصر المتوفرة ضد هذا الفردquot;، حسبما قال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس.

ويعمل عبد الرحمن موظف استقبال متدربا في احد فنادق سانتياغو منذ ثلاثة اشهر. وقد اوقف الاثنين خلال اجراءات قنصلية في السفارة الاميركية.

وقال موظفو امن السفارة انهم اكتشفوا آثار نوع من المتفجرات مشتق من التي ان تي على يديه واغراضه الشخصية.

ونفى الشاب اي علاقة له بالارهاب بينما يثير مصيره جدلا في تشيلي. فقد عبرت المعارضة اليسارية عن استيائها للاتجاه الى توقيف اشخاص بدون اي اتهام، لعلاقة ارهابية مفترضة بينما شكك سفير باكستان بوجود اي quot;دليل دامغquot; ضد الشاب.

واكد غابريال كاريون محامي الشاب الباكستاني الجمعة براءة موكله. وقال للصحافيين انه quot;فوجىء بالامر وليس لديه اي تفسير محدد لوجود آثار متفجراتquot; على عبد الرحمن.

واضاف quot;حسب العناصر التي املكها اليوم انها (آثار) طفيفة (...) ويمكن ان ترصد لدى اي شخص يعيش في مدينة تشهد تلوثا كبيراquot;.