قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: نددت الصين اليوم بقيام مشرعين يابانيين بتفقد جزر quot;دياويوquot; المتنازع عليها بين البلدين، التي كان احتجاز السلطات اليابانية لمركب صيد صيني بالقرب منها في الشهر الماضي سببًا في توتر العلاقات الثنائية بين الدولتين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية quot;إن تلك الجزر والجزر الصغيرة المجاورة لها كانت إقليم صيني من أقدم العصور، وإن بعض الناس في اليابان يحاولون المساس بالسيادة الإقليمية للصين وتقويض العلاقات الصينية - اليابانية بمثل هذا التفتيش الجوي لكن مساعيهم ستبوء بالفشلquot;، بحسب تعبيره.

وأشار المتحدث إلى أن بكين أوضحت لطوكيو موقفها الرافض للخطوة التي أقدم عليها المشرعون، مضيفًا أن الدولتين ينبغي عليهما أن تعالجا المسائل الحساسة من خلال المحادثات والتشاور، مؤكدًا أن تحسين العلاقات وتنميتها من مصلحة البلدين. يأتي التنديد الصيني تعقيبًا على ما نشرته وسائل إعلام يابانية وغربية حول قيام أربعة من أعضاء البرلمان الياباني بالتفقد الجوي للجزر، ومن بينهم وزير سابق يوم 9 من الشهر الجاري.

جدير بالذكر أن جزر quot;دياويوquot; تقع على بعد 120 ميلاً بحريًا شمال شرق تايوان، و200 ميل بحري غرب البر الرئيس الصيني، و200 ميل بحري شرق جزر quot;أوكيناوquot; في أقصى جنوب اليابان. وتتصل الجزر جيولوجيا بتايوان، وتصل أعماقها من 100 إلى 150 مترًا. ويقوم صيادون من تايوان وغيرها من المقاطعات الصينية بممارسة أنشطة مثل الصيد وجمع الأعشاب في هذه المنطقة منذ العصور القديمة.