قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: اكد رئيس جمهورية مونتنغرو فيليب فويانوفيتش اليوم ان علاقات بلاده مع صربيا عادت الى سابق عهدها مبينا ان التوتر الذي شهدته العلاقات بين البلدين قد اصبح جزءا من الماضي.

واضاف فويانوفيتش في تصريح لتلفزيون مونتنغرو ان العلاقات بين البلدين الجارين قد اصبحت في وضع جيد مبينا انه لا يوجد اي مسائل عالقة بين البلدين في الوقت الراهن وان العلاقات بينهما ستشهد المزيد من التحسن في المستقبل القريب.

واشار الى ان العلاقات بين البلدين قد شهدت توترا شديدا سابقا و خاصة بعد اعتراف جمهورية مزنتنغرو باستقلال كوسوفو وعدم قبولها للضغوط الصربية بسحب اعترافها باستقلال كوسوفو.

وبرر فويانوفيتش موقف بلاده في الاعتراف باستقلال كوسوفو قائلا ان قرار بلاده جاء تمشيا مع مصالحها الوطنية والتي ترتبط بالمصالح الاقليمية لدول المنطقة.