قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: حذرت الأمانة العامة للمؤتمر الاسلامي لبيت المقدس التي تتخد من مدينة عمان مقرا لها من الاعتداءات الاسرائيلية المبرمجة على المسجد الاقصى والتي تستغل كل الأحداث والظروف الإقليمية والدولية لتنفيذ المخططات التهويدية على الاراضي الفلسطينية.

واستنكرت الأمانة في بيان صحفي حمل عنوان quot;انقذوا الاقصىquot; الاوضاع الراهنة التي تمر بها المقدسات الاسلامية والدينية في مدينة القدس وفلسطين بشكل عام وبشكل خاص وما يتعرض له المسجد الاقصى المبارك وما يتعرض له المقدسيون من ارهاب منظم ومبرمج ومخطط له عن طريق الانذارات التنفيذيه بهدم منازلهم واقامة المشاريع الاستيطانية مكانها حتى طالت أرض الحرم القدسي الشريف.

وأشارت إلى خطورة آخر هذه المشروعات وهو المصادقة وبشكل نهائي على قرار ما يسمى ب quot;اللجنة اللوائية الاسرائيليةquot; في القدس الذي يعمل على اقامة مشروع استيطاني هو جسر عند باب المغاربة الى تهويد ساحة البراق وفصلها عن الساحة المخصصة للرجال واتاحة المجال أمام بناء المتحف الالكتروني وتوسيع المسرح والافراح وقسم الجنود في الساحة التي ستتوسع وتلتف حول الجدار الجنوبي للمسجد الاقصى المبارك لتصل عبر بوابة صغيرة الى الباب الثلاثي في الواجهة الجنوبية للمصلى المرواني حيث القصور الاموية.

ودعت الأمانة قادة الامة العربية والاسلامية ممثلة بالجامعة العربية في القاهرة ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومنظمة اليونسكو لاتخاذ الاليات الفاعلة والمؤثرة لتفعيل القرارات الصادرة عن منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والمحكمة الدولية بلاهاي ومنظمة اليونسكو.

وناشدت الأمانة العامة للمؤتمر الإسلامي الهيئات والمنظمات العالمية غير الحكومية لتقوم بدورها دفاعا عن الشرعية الدولية وحقوق الشعب العربي الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ودولته فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.