قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنطلاقاً من رفض الحكومة المصرية فكرة الرقابة أو المتابعة الدولية للانتخابات أطلق عدد من الاوربيين مبادرات شخصية لإيجاد طريقة تمكنهم من متابعة الانتخابات عن قرب.


القاهرة: أعلن رئيس ومؤسس حزب الغد المعارض المصري أيمن نور اعتزامه تنظيم مؤتمر حول الانتخابات في الفترة السابقة على يوم الاقتراع، لتسهيل دخول مسؤولين أوربيين الى القاهرة، كي يتمكنوا من متابعة الانتخابات المصرية عقب رفض الحكومة المصرية طلبا تقدم به الاتحاد الاوربي لمتابعة الانتخابات البرلمانية.

وقال نور إن زيارته التي قام بها الاسبوع الماضي لمقري المفوضية الاوربية والبرلمان الاوربي في بروكسل، أسفرت عن اتفاقه مع عدد من المسؤولين الأوربيين على ضرورة متابعة الانتخابات المصرية رغم رفض الحكومة المصرية.

وأضاف quot;على المستوى العام، استشعرت خلال لقاءاتي مع عدد من مسؤولي المفوضية الاوربية وأعضاء البرلمان الاوربي، وجود رغبة في متابعة الانتخابات البرلمانية عن قرب برغم قيام الحكومة المصرية بإبلاغ الاوربيين أنه غير مرغوب في قيامهم بمتابعة الانتخابات بأي شكل من الاشكالquot;.

وتابع نور quot;كان المخرج أن يقوم حزب الغد بتنظيم مؤتمر أو حوار حول الانتخابات قبيل يوم الاقتراع كي يتمكن الاوربيون من الحضور للقاهرة بصفتهم البرلمانية بناء على دعوة لحضور المؤتمر، ما يجعل وجودهم بالقاهرة ليس له علاقة بالانتخابات، وفي نفس الوقت يمكنهم متابعة عمليات الاقتراع عن قربquot;.

وحذر زعيم الغد مما وصفه بتأثير إصرار الحكومة المصرية على رفض الرقابة الدولية على الانتخابات، وقال: رفض الرقابة او المتابعة الدولية للانتخابات من شأنه أن يؤدي الى تشكيك دولي في نتائج هذه الانتخابات ومدى شرعية البرلمان.

وجدد نور دعوته للحكومة المصرية بالموافقة على وجود متابعة دولية على الاقل للانتخابات البرلمانية، موضحا أن الاوروبيين أبدوا استياء كبيرا من استمرار رفض الحكومة المصرية الرقابة الدولية على الانتخابات.