قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حث الرجل الثاني في الفاتيكان السلطات العراقية على ضرورة توفير الحماية للمسيحيين.


الفاتيكان: طلب الرجل الثاني في الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو برتوني من السلطات العراقية الاربعاء quot;ان ياخذوا في الاعتبار بجديةquot; مشكلة الدفاع عن المسيحيين بعد سلسلة هجمات جديدة ضد هذه الاقلية الدينية اوقعت ستة قتلى و33 جريحا.

وقال سكرتير دولة الفاتيكان للصحافيين على هامش منتدى، ان حماية المسيحيين في العراق quot;هي مشكلة بحثناها مع السلطات العراقية ونامل في ان تؤخذ في الاعتبار بجديةquot;، بحسب ما نقلت الوكالات الايطالية.

ووصف الهجمات الاخيرة ضد منازل ومحلات يملكها مسييحون بانها quot;مؤلمة للغايةquot;.

وقال ان الفاتيكان quot;يفكر، كما فعل السينودس (حول الشرق الاوسط الذي عقد من العاشر الى الرابع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر في الفاتيكان)، بهذه المشكلة الخطيرة لاضطهاد المسيحيين وبهذه الالام اللامحدودة للطائفة المسيحية في العالم حاليا وخصوصا في العراقquot; وكذلك quot;في باكستانquot; ايضا.

وتاتي سلسلة الهجمات الجديدة ضد مسيحيين بعد عشرة ايام على مجزرة ارتكبتها مجموعة مسلحة من تنظيم القاعدة اثناء الاحتفال بقداس داخل كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في وسط بغداد واسفرت عن مقتل 44 مصليا وكاهنين.

وكان البابا بنديكتوس السادس عشر دان في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر، يوم عيد جميع القديسين، quot;العنف العبثيquot; وquot;الوحشيquot; ضد quot;اشخاص لا يملكون ادوات الدفاع ومجتمعين في بيت الله الذي هو مكان للمحبة والمصالحةquot;.

nbsp;