قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رسام الكاريكاتور الدنماركي انه اسيئ تفسير رسومه وانه اراد اظهار ان الارهابيين يستخدمون الاسلام والقرآن كواجهة.


كوبنهاغن: أعلن رسام الكاريكاتور الدنماركي الذي اثارت رسومه احتجاجات غاضبة في العالم الاسلامي قبل خمسة اعوام انه لم يقل ابدا ان رسومه تمثل النبي محمد.

وقال كورت فيسترغارد (75 عاما) quot;الارهابيون هم من اتخذ النبي رهينةquot;، وذلك اثناء تقديم كتاب حول سيرته الذاتية وسط حماية مشددة من الشرطة.

ويصور احد رسومه الاكثر اثارة للغضب في العالم الاسلامي النبي محمد يضع عمامة على شكل قنبلة فتيلها مشتعل. لكن فيسترغارد صرح في مؤتمر صحافي في كوبنهاغن quot;لم اقل مطلقا انه النبي محمدquot;. وتابع quot;اردت ان اظهر ان الارهابيين يستخدمون الاسلام والقرآن كواجهةquot;.

وكتب الرسام في كتابه ان الرسم يمكن أن quot;يصور النبي كما يمكن ان يصور أي رجل شرق اوسطيquot;.

وقال فيسترغارد الاثنين ان الرسم quot;تحول الى رمز ومصيري كمصيره لكن من غير قصدquot;.

ومنذ نشر نحو 12 من رسومه في ايلول/سبتمبر 2005 في صحيفة ييلاندز-بوستن الدنماركية تلقى الرسام تهديدات بالقتل ونجا عدة مرات من هجمات عدة، وهو يقر انه يعيش وسط الخوف. وقال quot;حياتي مليئة بالهواجس حتى لو كنت محمياquot;.