قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد الجيش الاميركي بالعراق نجاح طيارين عراقيين في تنفيذ عمليات قصف جوي بصواريخ موجهة دون مساعدة اميركية.


بغداد: قال الجيش الاميركي في العراق ان طيارين في سلاح الجو العراقي نجحوا في تنفيذ عمليات قصف جوي بصواريخ موجهة ودون مساعدة اميركية.

وذكر بيان للجيش الاميركي صدر اليوم ان القوة الجوية العراقية نفذت في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري تجربة لاطلاق صواريخ من طائرتين من نوع (ايه سي - 208) في ميدان العزيزية التدريبي قرب بغداد.

وراى الجيش الاميركي ان نجاح التجربة يسجل خطوة كبيرة للجهود التي تبذلها القوات الأميركية في العراق من خلال عملها في مساعدة العراق على بناء قدرات العراق الدفاعية عبر تطوير قوة جوية عراقية مستقلة.

ولفت الى ان المهمة نفذت بواسطة ضباط القوة الجوية العراقية دون مساعدة من القوات الأميركية بعد ان حلقوا بطائرتين تحملان صواريخ قتالية في سماء بغداد وفوق هدفهم في (ميدان العزيزية) التدريبي الذي أصابوه من علو 5000 قدم.

ونقل البيان عن العميد في سلاح الجو الأميركي سكوت هانسون مدير بعثة تقديم الاستشارات والتدريب للقوة الجوية العراقية التابعة للقوات الأميركية قوله quot;ان التدريب شهد اطلاق صواريخ موجهة بدقة من طائرات عراقيةquot; مؤكدا ان ذلك يسجل خطوة متقدمة أخرى في قدرات القوة الجوية العراقية حيث دمجت القوة عددا من الأهداف والمراقبة الجوية اضافة الى القيادة والسيطرة على اطلاق الصواريخ من مركز عملياتهاquot;.

يذكر ان تطور القوة الجوية العراقية تسير ببطء مقارنة بتطورها على الصعيدين البري والبحري لقلة عدد الطيارين العراقيين المدربين على الطائرات الحديثة وتأخر تجهيز العراق بالطائرات المقاتلة المتطورة.