قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: دافع الممثل الأميركي الخاص لسياسة كوريا الشمالية ستيفن بوسوارث عن سياسة حكومته التي تهدف إلى نزع الاسلحة النووية في كوريا الشمالية بالرغم من الأنباء المخيبة للآمال والمتمثلة في كشف النقاب عن منشأة نووية جديدة في كوريا الشمالية.

وقال ستيفن بوسوارث للصحافيين الإثنين quot;لا اعتقد بأننا فشلنا في سياستناquot;، وأضاف أن حكومته ستقوم بمراجعة خطواتها بعد تطورات برنامج اليورانيوم الجديد المزعوم من كوريا الشمالية. وقال بوسوارث بعد اللقاء مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم سونغ هوان quot;إننا لم نندهشquot;، مضيفا quot;أن ادعاء كوريا الشمالية بتوسيع برنامج اليورانيوم لا يساعد على حل المشاكلquot;.

وكان العالم الاميركي سيغفريد هيكر قد كشف لصحيفة quot;نيويورك تايمزquot; أنه زار منشأة نووية جديدة متطورة لتخصيب اليورانيوم فى كوريا الشمالية. وقال هيكر للصحيفة اخيرا quot;إنه مندهش من تطور المنشأة التي تضم المئات من اجهزة الطرد المركزيةquot;، مشيرا الى انه ابلغ البيت الابيض بماشاهده اثر عودته من بيونغ يانغ.