قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد رئيس الوزراء الياباني رفض بلاده لتخصيب كوريا الشمالية لليورانيوم معتبرا هذه الخطوة غير مقبولة.


طوكيو: أكد رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان اليوم ان تشييد كوريا الشمالية منشأة سرية لتخصيب اليورانيوم quot;أمر غير مقبول على الاطلاقquot;.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء الياباني في أعقاب تصريحات لعالم أميركي عائد من جولة في كوريا الشمالية أكد فيها ان بيونغ يانغ تبني منشأة جديدة لتخصيب اليورانيوم في مجمع (يونغ بيون) النووي.

وقال ناوتو كان للصحافيين quot;سوف نتعاون مع الولايات المتحدة والدول الأخرى للتعامل مع هذه القضيةquot; فيما اتفق وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا والمبعوث الأميركي الخاص المكلف بالملف الكوري الشمالي ستيفن بوسوورث على العمل مع كوريا الجنوبية لمعالجة ملف بيونغ يانغ النووي.

واعتبر مايهارا خلال محادثاته في طوكيو مع المسؤول الأميركي ان بناء كوريا الشمالية منشأة نووية quot;أمر خطيرquot; يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر على هذا البلد ممارسة أي نشاطات نووية.

غير ان بوسوورث الذي وصل الى طوكيو في وقت سابق من اليوم قادما من سيول قال في المقابل ان الوضع الراهن لا يشكل أزمة.

وكان العالم الأميركي سيغفريد هيكر قد صرح مطلع الأسبوع الجاري بأنه شاهد أكثر من ألف جهاز طرد مركزي جديد لمعالجة اليورانيوم خلال زيارته كوريا الشمالية في ال12 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وحذر هيكر من أن المنشأة النووية الجديدة ستسمح لبيونغ يانغ بانتاج اليورانيوم المخصب ما يخولها صناعة قنابل نووية في المستقبل.

وأجرت بيونغ يانغ تجارب نووية في عامي 2006 و2009 كما أعلنت في نيسان/ابريل الماضي عن استئنافها معالجة قضبان الوقود النووي المستهلك لانتاج البلوتونيوم في مجمع (يونغ بيون) احتجاجا على قرار الأمم المتحدة بفرض عقوبات عليها لاطلاقها صاروخا طويل المدى في وقت سابق من نيسان/ابريل.

وقد تم تعطيل مجمع (يونغ بيون) وفقا للاتفاق التي توصلت اليه المفاوضات السداسية التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان الا أن محادثات هذه الأطراف علقت منذ أواخر 2008.