قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعقد المجلس الثوري لحركة فتح اليوم اجتماعاًلمناقشة عملية السلام والمصالحة الفلسطينية.


رام الله: بدأ المجلس الثوري لحركة فتح الاربعاء اجتماعات مهمة سيناقش خلالها تطورات عملية السلام المتعثرة مع اسرائيل والمصالحة مع حماس التي منعت اعضاء المجلس في غزة من مغادرة القطاع، حسبما ذكر مسؤول في المجلس.

وقال عضو اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ لوكالة فرانس برس ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلقي كلمة quot;هامة جداquot; عن quot;تطورات الوضع السياسي والمصالحة والوضع الداخلي للحركةquot;. واكد الشيخ ان quot;المجلس الثوري سيؤكد دعمه لقرار الرئيس عباس رفض المفاوضات المباشرة مع اسرائيل في ظل الاستيطان الذي يجب ان يتوقف وخاصة في القدس الشرقيةquot;.

من جهة اخرى، صرح الشيخ ان اللجنة المركزية للحركة ستقدم quot;تقريرا عن كل الخطوات التي بذلتها الحركة للمصالحة مع حماسquot;، مؤكدا ان quot;فتح تحمل حماس مسؤولية فشل هذه الجهودquot;.

اما عضو المجلس الثوري لفتح فهمي الزعارير، فصرح لفرانس برس ان المجلس الثوري quot;سيقرر عددا من الخطوات الداخلية في الحركة وسيناقش التغيير الحكومي المرتقب في الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياضquot;.

من جهته، انتقد نائب امين سر المجلس الثوري صبري صيدم حركة حماس لمنعها اعضاء المجلس الثوري في غزة من مغادرة القطاع للمشاركة في الاجتماع. واوضح ان quot;اتصالات حثيثة جرت حتى ساعات منتصف الليل لضمان مشاركة اعضاء الثوري من قطاع غزة في هذه الجلسة، الا ان حركة حماس اصرت على موقفها بمنع اعضاء الثوري من مغادرة القطاعquot;.