قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت موسكو أي بيان ختامي لقمة منظمة الامن والتعاون يتحدث عن quot;نزاع في جورجياquot;.


استانا: حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء من ان بلاده سترفض اي بيان ختامي لقمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي تعقد في كازاخستان، يشير الى quot;نزاعquot; في جورجيا.

وقال لافروف كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية quot;نحن مستعدون لان ندعم في شكل كبير ومفصل في الوثائق الختامية للقمة المشاورات التي تجري في جنيفquot; حول الامن في منطقة القوقاز والتي بدأت بعد الحرب الروسية الجورجية في اب/اغسطس 2008.

وتدارك quot;لكننا لا نستطيع القبول بان تشير هذه الوثائق الى نزاع في جورجيا كما يقترح بعض الزملاء الغربيونquot;.

واضاف quot;لا يمكن الحديث عن سلامة اراضي جورجيا بحدودها الماضيةquot;.

وموسكو هي الوحيدة بين الدول الاعضاء في منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي اعترفت باستقلال منطقتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الجورجيتين.

وتعمل الدول ال56 الاعضاء في منظمة الامن والتعاون التي تعقد قمة الاربعاء والخميس في استانا للمرة الاولى منذ 1999، على صوغ اعلان ختامي مشترك من شانه تحديد التحديات التي تواجهها هذه المنظمة عبر الاطلسي.

لكن المفاوضات للتوصل الى هذا الاعلان تبدو صعبة، ورغم ذلك ابدى وزير الخارجية الفنلندي الكسندر ستاب quot;تفاؤلا حذراquot; بامكان التوصل الى تسوية quot;في اللحظة الاخيرةquot;.