قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

آبيدجان: بعد عدة ايام من الركود استعادت ابيدجان الجمعة بعضا من نشاطها غداة الاعلان المطعون فيه لفوز الحسن وتارا في الانتخابات الرئاسية العاجية لكن احد معاقل وتارا يشهد توترا شديدا بين انصاره وقوات الامن.

ويتوقع ان يبطل المجلس الدستوري الجمعة اعلان نتائج اللجنة الانتخابية المستقلة عن فوز الحسن وتارا، وذلك بناء على طعن الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو وان يعلن فوز الرئيس مما قد يثير ازمة خطيرة جدا.

وبعد ان تباطأ نشاطها منذ الجولة الثانية من الانتخابات في 28 تشرين الثاني/نوفمبر بدات العاصمة الاقتصادية تستعيد وتيرتها العادية وتفتح محلاتها التجارية ويزداد عدد المارة في الشوارع لا سيما في حيي بور بوي (جنوب) وعجمي (شمال).

كذلك كثرت سيارات الاجرة والحافلات بينما لم يلاحظ انتشار كبير لقوات الامن في المدينة. لكن في حي ابوبو معقل وتارا الذي شهد مؤخرا اعمال عنف دامية ما زال التوتر سائدا. وتقف مجموعات من انصار وتارا وبعضهم يرتدي قمصانا تحمل صورته، قبالة عدد كبير من قوات الامن واصابعهم على الزناد، في موقف تحد بين الطرفين.

وحول اكشاك الصحف يدلي المشترون بتعليقاتهم. وقال ناخب من المعارضة مشيرا الى غباغبو quot;فليفعلوا ما شاؤوا! اننا في السلطةquot;. وقال اخر quot;كل شيء بين ايدي الله، ساحل العاج كلها يصليquot; معربا عن الامل في تفادي مأساة.