قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: يسود هدوء كبير في ابيدجان بعد اعلان المرشحين اللذين سيتنافسان في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج، حسبما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس.
وكانت اللجنة الانتخابية المستقلة في ساحل العاج اعلنت ليل الاربعاء الخميس ان الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ورئيس الوزراء السابق الحسن وتارا سيتنافسان في الدورة الثانية بعد تقدمهما في الدورة الاولى من الاقتراع الرئاسي التي جرت الاحد.

وفي حي كوكودي الفخم حيث يقيم غباغبو الذي تقدم على منافسيه في الدورة الاولى، عاد عشرات الناشطين الى بيوتهم بعد اعلان اللجنة وقد بدا على وجوههم الاسف.
وقال شاب يرتدي قميصا يحمل صورة غباغبو quot;كنا نريد الفوز من الدورة الاولى لكننا سنخوض انتخابات الدورة الثانيةquot;.

وفي الحي نفسه، يقيم وتارا في فندق كبير خلا من الناشطين بعد اعلان النتائج.
كما اقفر شارع برينسس (الاميرة) الشهير في حي يوبوغون الشعبي معقل غباغبو الذي يكون مكتظا في الليل عادة.

ولم تسجل مظاهر فرح ايضا عند اعلان النتائج في بواكيه (وسط) التي صوت ناخبوها بكثافة لواتارا.
وبواكيه هي معقل حركة التمرد السابقة القوات الجديدة التي تسيطر على الشمال منذ محاولة الانقلاب على غباغبو في 2002.

واعلنت اللجنة الانتخابية ان غباغبو حصل على تأييد 38,3 بالمئة من الناخبين مقابل 32,08 بالمئة لوتارا.
وحل الرئيس السابق هنري كونان في المرتبة الثالثة بحصوله على 25,24 بالمئة.

وسترفع هذه النتائج الكاملة غير الرسمية الى المجلس الدستوري لاقرارها واعلان النتائج النهائية.
وستجري الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بعد 15 يوما على اعلان النتائج النهائية للدورة الاولى. ومن المرجح ان تجري الدورة الثانية في 28 تشرين الثاني/نوفمبر