قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعرب الحسن وتارا عن امله في تنازل لوران غباغبو عن السلطة بعد زيارة رئيس جنوب افريقيا الى ساحل العاج.

ابيدجان: قام رئيس الوزراء في ساحل العاج غيوم سورو بتشكيل حكومة جديدة بتكليف من الحسن وتارا الذي يطالب بالرئاسة على غرار منافسه لوران غباغبو، وفق ما اعلن المتحدث باسم سورو الاحد للصحافيين.
وتتالف هذه الحكومة من 13 وزيرا، وقام المتحدث سندو ميتي بتلاوة مرسوم تشكيلها. واضافة الى كونه رئيسا للوزراء، يتولى سورو في هذه الحكومة حقيبة الدفاع.
وعهد بالوزارات الاخرى الى اعضاء في تحالف معارض كان ايد وتارا قبل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.
واعترف سورو والمتمردون السابقون في القوات الجديدة الذين يسيطرون على شمال ساحل العاج بفوز وتارا في الانتخابات، فيما اعلن لوران غباغبو فوزه ايضا.
في غضون ذلك، اعرب الحسن وتارا الاحد عن امله في ان يطلب الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو مبيكي الذي اوفده الاتحاد الافريقي الى ساحل العاج، quot;من لوران غباغبو عدم التمسك بالسلطةquot;، فيما يطالب الرجلان بالرئاسة.
وقال رئيس الوزراء السابق للصحافيين بعد لقاء استمر ثلاثين دقيقة مع موفد الاتحاد الافريقي في فندق ابيدجان الكبير الذي يقيم فيه وتارا منذ ايام quot;استقبلت الرئيس مبيكي بصفتي رئيسا لجمهورية ساحل العاجquot;.
واضاف quot;اطلب منه ان يطلب من لوران غباغبو عدم التمسك بالسلطة ان يترك السلطة كما ينبغي ان يحصل ذلك حين يخسر المرء انتخاباتquot;.
واعلن المجلس الدستوري غباغبو فائزا في الانتخابات الرئاسية بنسبة 51,45% من الاصوات بعد ابطال نتائج اللجنة الانتخابية المستقلة التي اعلنت خصمه رئيسا بنسبة 54,1% من الاصوات.
ودعا الاتحاد الافريقي الى احترام النتائج التي اعلنتها اللجنة الانتخابية المستقلة بفوز الحسن وتارا في الاقتراع.