قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد ان اظهر سجناء واندزوورث اهتماما كبيرا بجوليان اسانج، قررت ادارة السجن نقله الى زنزانة انفرادية quot;لضمان سلامتهquot;.


لندن: أودع جوليان اسانج مؤسس ويكيليكس المعتقل في لندن منذ الثلاثاء في قضية اغتصاب مفترضة، في زنزانة انفرادية بحسب ما قالت الجمعة محاميته جنيفر روبنسن.

وصرحت روبنسن ان سجن واندزوورث في لندن حيث هو معتقل اتخذ هذا القرار quot;لضمان سلامتهquot;. واضافت quot;كنا اعربنا عن قلقنا من المشاكل الامنية المحتملة لكننا لم نطلب ان يحبسquot; في زنزانة انفرادية.

وتابعت روبنسن quot;ليس لديه وسائل تسلية ولا يمكنه اجراء اتصالات هاتفية بسهولة انه وحيدquot;. كما قالت ان اسانج طلب ان يزود بكمبيوتر محمول ليتمكن من الدفاع عن نفسه مشيرة الى ان موكلها quot;يواجه مشاكل في الكتابةquot; من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وقالت روبنسن ان موكلها quot;محبط لانه غير قادر على الرد على اتهامات ضده بشأن تعرض مواقع معادية لويكيليكس لهجمات من قبل قراصنة معلوماتيةquot;.

واضافت quot;قال لي انه ليس متورطا على الاطلاق في ما حصل وان الامر يتعلق بمحاولة متعمدة لاشراك موقع ويكيليكس الذي هو مؤسسة اعلامية، مع قراصنة معلوماتية. وويكيليكس ليس كذلكquot;.

بدوره قال مارك ستيفنز المحامي الاخر الذي يتولى الدفاع عن اسانج ان الاخير سيتمكن بشكل محدود من الدخول الى شبكة الانترنت.

وبحسب صحيفة quot;ذي غارديانquot; البريطانية quot;اظهر سجناء اهتماما كبيرا باسانجquot; ما قد يكون برر قرار سجن واندزوورث نقله الخميس الى زنزانة انفرادية في مركز الاعتقال نفسه.

وكان اسانج الذي يحمل الجنسية الاسترالية اوقف الثلاثاء في لندن في اطار قضية اغتصاب واعتداء جنسي في السويد، البلد الذي يطالب بتسلمه.

ويصادف اعتقاله مع كشف موقعه منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر برقيات دبلوماسية اميركية تسببت بزلزال دبلوماسي في العالم.