قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

خطف مسلحون ستة جنود في جنوب اليمن للضغط على السلطات من اجل الافراج عن محكوم بالاعدام.


عدن: اعلنت مصادر امنية يمنية ان مسلحين في محافظتي الضالع ولحج الجنوبيتين خطفوا السبت ستة جنود يمنيين، بينهم ضابط، ويعتقد انهم اقدموا على ذلك للضغط على السلطات من اجل الافراج عن محكوم بالاعدام في قضية تفجير نادي الوحدة الرياضي في عدن الشهر الماضي.

وقال مصدر امني ان quot;مسلحين اعترضوا سيارة للجيش في منطقة حالمين الحدودية بين محافظتي لحج والضالع واختطفوا ثلاثة جنود وضابطا بقوة السلاح واتجهوا بهم الى جهة غير معلومةquot;.

واضاف مصدر امني آخر ان مسلحين ينتمون الى الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال quot;قاموا باختطاف جنديين اثناء خروجهما من السوق العام في مدينة الضالع الى جهة غير معلومةquot;.

وقال المصدر عن عمليتي الخطف quot;لا نعرف مكان الخاطفين لكن اعتقد بان الامر له علاقة بالحكم الذي صدرnbsp; بحق المتهم بتفجيرات عدن فارس عبدالله صالح والذي تبين من خلال التحقيقات ان قياديا بارزا في الحراك دفعه لارتكاب العملquot;.

وحكمت المحكمة الجزائية المختصة في قضايا امن الدولة في عدن (جنوب) اليوم السبت بالاعدام على فارس عبدالله صالح، وهو المتهم الرئيسي في تفجير نادي الوحدة الرياضي في المدينة في 11 تشرين الاول/اكتوبر والذي اسفر عن ثلاثة قتلى.

وكانت النيابة عرضت خلال المحاكمة محاضر تحقيق اظهرت ان فارس عبدالله صالح quot;اعترف بان القيادي في الحراك الجنوبي في محافظة الضالع شلال علي شائع هو من زود المتهم فارس بعبوتين ناسفتين من اجل النزول الى عدن وتفجيرهما في مقر الناديquot;.

وتظاهر المئات من انصار الحراك الجنوبي بعيد صدور الحكم في الضالع احتجاجا على قرار المحكمة وقاموا بقطع الطريق العام ووضعوا الحجارة امام السيارات كما احرقوا اطارات في وسط المدينة، حسبما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

وبحسب الشهود، شوهد مسلحون من اتباع الحراك وهم يطلقون النار في الهواء.