إقرأnbsp;أيضا: إيلاف تتابع وتنشر أخبار وأصداء quot;الثورة الثالثةquot; 61

الرياض: نشر موقع ويكيليكس وثيقة مفادها أن السعودية مستاءة لانفلات سيطرة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على بلاده، ورات انه لا يستطيع فرض سيطرته سوى على العاصمة صنعاء.

وجاء الاستياء السعودي عبر مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف، أثناء لقائه المستشار الخاص لأميركا هولوبورك، في وثيقة صادرة من السفير الأميركي بالرياض لبلاده.

وحمل اللقاء وفق quot;ويكيليكسquot; أن الأمير محمد قال للمستشار الأميركي، إن تنظيم القاعدة وجد بيئته الخصبة للنمو في أرض اليمن، واعتبر الأمير محمد أن اليمن يفقد سيطرته على مناطق القبائل؛ التي تعتبر جزءا مهما في القضاء والتعاون على أية حركات تمردية أو إرهابية.

وذكر الموقع أن الأمير محمد قال إن الرئيس اليمني صالح بدأ بفقد سيطرته على أجزاء كبيرة من المدن اليمنية، معللا ذلك لكون الروابط بين القبائل معدومة، إضافة إلى أن الرئيس صالح لجأ الى تعيين مستشارين ليسوا على دراية بالواقع عكس من سبقهم من المستشارين.

وأوضحت الوثيقة أن الأمير محمد بن نايف أطلع المستشار الأميركي هولوبورك على الاجتماعات التي تعقد خلال العام مابين الجانبين السعودي واليمني، والتي يترأسها عن الجانب الأول ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وأوضح الأمير محمد أن بلاده كانت تقدم الهبات لليمن على شكل مساعدات نقدية، إلا أن السعودية لم تر أية بوادر لهذه الأموال على أرض الواقع.

كما اشار الأمير محمد بن نايف إلى أن السعودية غيرت الطريقة quot;النقديةquot; المباشرة التي تدعم اليمن بها، واستبدلتها بزرع وإنشاء المشاريع والمرافق، حتى ترى الشعوب اليمنية هذه الأعمال وتقوم بطرد الجماعات المسلحة التي تتخذ من أراضيها مقرا لها.

والجدير ذكره أن السعودية أعلنت وفق مصدر مسؤول رفضها لكل ما نشر من وثائق في موقع ويكيليكس، معتبرة أن الأمر غير جدير بالتعليق عليه، وهو ما ذهبت إليه الحكومة اليمنية برفضها لكل ما نشر عبر هذه الوثائق.