قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سخر وزير الخارجية التركي من وصفه بـ quot;الخطيرquot; في تسريبات موقع ويكيليكس.


واشنطن: قال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ساخرا انه quot;خطيرquot; بقدر ما وصفته برقية دبلوماسية اميركية نشرها موقع ويكيليكس.

وصرح داوود اوغلو للصحافيين خلال لقاء في فندق في واشنطن حيث يقوم بزيارة رسمية quot;نعم انا اشكل تهديدا كبيرا على كل الذين يريدون زعزعة استقرار منطقتنا. انني خطير للغاية على كل الذين يريدون خلق توترات اضافيةquot;.

واضاف quot;اذا ما وصفني احد باني خطير انظر في المرآة وما اراه ليس وجها خطيرا بل وجها بشوشاquot;.

وكان الوزير التركي يرد بهذه الملاحظات بسخرية على برقية دبلوماسية اميركية نشرها ويكيليكس وصفه فيها مخبر للدبلوماسيين الاميركيين المعتمدين في انقرة، بانه quot;خطير جداquot;.

وتظهر البرقيات الاميركية شكوك الغرب المتنامية حيال تركيا الدولة العضو في حلف شمال الاطلسي التي يكره رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان اسرائيل بحسب عبارة دبلوماسيين اميركيين.

والاثنين تطرق داود اوغلو الى مسألة البرقيات الدبلوماسية التي نشرها ويكيليكس مع نظيرته الاميركية هيلاري كلينتون. وبعد اللقاء قال ان كلينتون quot;اعتذرت لدى تركيا لان اسمها ورد في هذه البرقيات السرية التي نشرتquot;.

وبحسب البرقيات لا يثق الدبلوماسيون الاميركيون باردوغان ويعتبرونه معزولا وغير محاط بمصادر تمده بمعلومات جيدة.

كما اكدت وثيقة تعود الى كانون الثاني/يناير الماضي ان داود اوغلو يريد ان يكون لتركيا النفوذ الذي كانت تتمتع به في منطقة البلقان في عهد السلطنة العثمانية.

وقال الوزير الثلاثاء quot;لا نريد اعادة التاريخquot;.