قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: طوقت قوات الامن الموالية للرئيس لوران غباغبو بشدة صباح الخميس مقر التلفزيون العام الرسمي الذي يستعد انصار خصمه الحسن وتارا التوجه اليها في مسيرة على ما افاد مراسل فرانس برس.

وبدا عشرات الشبان في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينيتش يتجمعون امام انتشار كبير من قوات الامن الموالية لغباغبو في حي ابوبو حيث صوتت اغلبية السكان للحسن وتارا الذي يطالب على غرار غباغبو بالرئاسة منذ 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي حي كوكودي الفخم اغلقت الطرق المؤدية الى مقر الاذاعة والتلفزيون وانتشر العشرات من رجال الجيش والشرطة والدرك. وفي طرفي الشارع الكبير الذي يمر امام مقر الاذاعة والتلفزيون تمركزت آليات مدرعة ومدافعها موجهة الى خارج الطوق الذي يفرضه رجال الامن واصابعهم على الزناد.

الا ان النشاط بدا طبيعيا خارج المنطقة المطوقة حيث تسير سيارات الاجرة وبدأ صغار التجار ينصبون بضاعتهم وبعض السكان يقومون برياضتهم الصباحية. ودعت فرنسا الخميس quot;الطرفين الى ضبط النفسquot; تفاديا لاعمال عنف.