قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: افاد مراسل فرانس برس ان الاف الباكستانيين تجمعوا وسط اجراءات امنية مشددة قرب ضريح رئيسة الوزراء الباكستانية بنازير بوتو في جنوب البلاد في الذكرى الثالثة لاغتيالها. وفي بلدة جرحي خودا بخش ردد المتظاهرون شعارات مثل quot;بوتو لا تزال حية اليوم مثل امسquot; مطالبين بمحاكمة القتلة.

وكان زوج بوتو آصف علي زرداري الذي اصبح رئيسا لباكستان في 2008 زار الضريح الاحد برفقة ابنتيه ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني. وفي كلمة القاها بمناسبة هذه الذكرى، ذكر زرداري بان حكومته ستتابع نهج بوتو وستستمر في quot;محاربة الارهاب والتطرف لارساء السلامquot; في البلاد.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية اشرف ليغاري ان quot;الناس يذهبون ويأتون. نقدر باكثر من 100 الف عدد الاشخاص الذين زاروا الضريح منذ امسquot;. واغتيلت بوتو التي تولت مرتين رئاسة الوزراء في التسعينات، في 27 كانون الاول/ديسمبر 2007 في روالبندي في عملية انتحارية لدى خروجها من تجمع تمهيدا للانتخابات التشريعية في 2008. وكان القضاء الباكستاني اعلن منتصف تشرين الثاني/نوفمبر توجيه التهمة الى خمسة اسلاميين بالتورط في عملية الاغتيال.

وكان خمسة مشتبه بهم اخرين لاذوا بالفرار. ومذذاك قتل ثلاثة منهم بينهم زعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود الذي يعتبره القضاء الباكستاني العقل المدبر لعملية اغتيال بوتو.