قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اكدت الحكومة الباكستانية اليوم انها ستدافع بقوة عن جهاز استخباراتها امام القضاء الاميركي على خلفية هجمات مومباي 2008.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان ان quot;الحكومة اتخذت قرارا صارما بالدفاع عن الجهاز الاستخباراتي للبلاد والمسؤولين فيهquot; مشيرة الى الدعوى القضائية التي رفعتها عائلة ضحيتين اميركيتين قتلا في هجمات مومباي ضد مسؤولين في هيئة الاستخبارات من بينهم رئيسها الجنرال أحمد شوجا باشا وذلك لاتهام هؤلاء المسؤولين بتورطهم في الهجمات.

واضاف البيان ان quot;الحكومة الباكستانية الى جانب سفارتنا في واشنطن ستقومان بالدفاع عن جهاز الاستخبارات الباكستاني امام الدعوى القضائية المرفوعة ضده بالشكل الكامل والصحيحquot;. وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قد اكد الاسبوع الماضي ان جهاز الاستخبارات مؤسسة مهمة في باكستان ولا يمكن تقديم أي تنازل في ما يتعلق بسيادة البلاد ووحدة أراضيها رافضا مثول مسؤولين في الاستخبارات الباكستانية أمام محكمة اميركية.

يذكر ان محكمة في نيويورك أصدرت في نوفمبر الماضي أمر استدعاء لعدد من المسؤولين في جهاز الاستخبارات الباكستانية للاشتباه في تورطهم بهجمات مومباي عام 2008 .